سياسة

تدفقات الاستثمار الاجنبي على الدول العربية تتراجع بـ 11.5 في المائة

 

تراجعت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الواردة على الدول العربية خلال السنة الماضية، بنسبة 11.5 في المائة لتبلغ 28.7 في مليار دولار أمريكي، مقارنة مع 32.4 مليار دولار خلال العام 2016.

جاء ذلك في التقرير السنوي الصادر عن المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات أمس الخميس  بعنوان “مناخ الاستثمار في الدول العربية لعام 2018، ومثلت الاستثمارات الواردة إلى الدول العربية نحو 2 في المائة من الاجمالي العالمي البالغ 1430 مليار دولار في العام 2017.

ويأتي ذلك رغم استمرار التحسن الطفيف في جاذبية مجموعة الدول العربية في مؤشر ضمان الجاذبية  لعام 2018 مقارنة بمؤشر العام السابق، حيث ارتفعت قيمة المؤشر للدول العربية لكن مع استقرارها في المرتبة الرابعة على مستوى العالم من بين 7 مجموعات جغرافية للعام السادس على التوالي.

وشهدت أرصدة الاستثمار الأجنبي المباشر الوافدة إلى الدول العربية حسب التقرير ارتفاعاً إلى 871.3 مليار دولار وبحصة 2.8 في المائة من الإجمالي العالمي البالغ 31.5 تريليون دولار عام 2017، وشأنها شأن التدفقات، تركزت الأرصدة في عدد محدود من الدول حيث استحوذت كل من السعودية والإمارات ومصر على 54.2 في المائة من الإجمالي.

وفي المقابل، سجلت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الصادر من الدول العربية تراجعا بـ 11.7 في المائة إلى 32 مليار دولار عام 2017 وبحصة 2.2 في المائة من الإجمالي العالمي البالغ 1430 مليار دولار.

ومثلت الإمارات والكويت والسعودية على التوالي حسب التقرير، المصادر الرئيسية للتدفقات الصادرة من المنطقة بنسبة 86.6 في المائة لعام 2017.

أما على صعيد أرصدة الاستثمارات الأجنبية المباشرة الصادرة من الدول العربية، فقد بلغت 369.2 مليار دولار بنهاية عام 2017، ومثلت 1.2 في المائة من الإجمالي العالمي البالغ 30.8 تريليون دولار عام 2017.

ووفق قاعدة بيانات أسواق الاستثمار الأجنبي المباشر، شهد عام 2017 قيام 627 شركة بإنشاء 809 مشاريع استثمارية أجنبية جديدة في الدول العربية بتكلفة استثمارية تقدر بـ 70.6 مليار دولار وفرت حسب التقديرات نفسها نحو 100 ألف فرصة عمل.

وكان صندوق النقد العربي استعرض أمس  القروض الجديدة التي قدمها لدوله الأعضاء، لدعم جهود الإصلاح الاقتصادي والهيكلي بما يعزز النمو الشامل والمستدام ويوفر فرص العمل.

كما استعرض الصندوق تطورات النشاط الاستثماري ومنها نشاط قبول الودائع من المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، وأداء المحافظ الاستثمارية، والتطورات في الأسواق المالية العالمية، والإجراءات التي تم اتخاذها لتنفيذ استراتيجية الصندوق في مجال الاستثمار.

 

الوسوم

هالة سويدي

عضو في فريق تحرير مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.