مجتمع

للعام الثاني، إقامة أضخم إفطار جماعي للأطفال في يافا

 

شهدت عروس البحر، مدينة يافا، أضخم إفطار جماعي، شارك فيه أكثر من 1500 طفل مع ذويهم، فرحة الإجتماع على مائدة الإفطار الجماعي.

الإفطار نظمه مطعم “العجوز والبحر”، بالتعاون مع الهيئة الإسلامية، للعام الثاني على التوالي، بهدف الترفيه عن الأطفال وتقوية إحساسه بهويته، التي سعى الاحتلال على مدى 70 سنة لاستيلابها، وتعريفه بتراثه العريق، الذي يسري في وجدان اليافاوي، سريان الدم في العروق.

تنظيم إفطار جماعي على ميناء يافا العروس المحتلة، يرسل رسالة إلى العالم، أن يافا ما يزال نبضها فلسطينيا وما تزال تقاوم، رغم الإحتلال الصهيوني، وأن الأجيال القادمة متجذر فيها حب فلسطين  والانتماء اليها، رغم محاولات التهويد  وطمس معالم المكان وتزييف الحاضر والماضي.  

 

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد