اختيار المحررينثقافة

الفنانة الجزائرية عايدة عبابسة: دخلت الفن بعد الخمسين تحديا ونجحت فيه

حوار مجلة ميم مع الفنانة الجزائرية عايدة عبابسة

 

هي فنانة جزائرية دخلت مجال التمثيل بعد الخمسين، فنجحت في ذلك التحدي بعد أن انطلقت بدور الأم “ربيعة” في مسلسل “الخاوة 1″، وأبدعت بدور الملكة الحية في مسلسل “بوقرون”، محققة اسما فنيا جديدا انضاف الى عائلة عبابسة بعد شقيقاتها سلطانة الطرب العربي فلة والفنانة نعيمة، نتحدث عن الفنانة الملقبة بكليوباترا الشاشة “عايدة عبابسة” التي كان لنا معها حوار حدثتنا فيه عن تجربتها المتأخرة في مجال الفن وأسباب خروجها من مسلسل “الخاوة” في جزئه الثاني ومواضيع أخرى تكتشفونها.

 

 

  • عايدة عبابسة فنانة بدأت مشوارها في وقت متأخر فكيف كانت تلك البداية؟

عايدة عبابسة ممثلة جزائرية، ولدت في الفن بما أنني من عائلة فنية كبيرة، والدي كان الشيخ عبد الحميد عبابسة وطبعا أختي سلطانة الطرب فلة عبابسة، وأخي كان موسيقار كبير، أما أنا فقد اخترت في الأول الدراسة حيث درست طب أسنان، ثم انتقلت إلى القاهرة أين عملت في السلك الدبلوماسي بالسفارة الجزائرية لمدة عشر سنوات، وعند عودتي إلى الجزائر لأهتم بابني الذي كان يدرس بالجامعة، ومع تلك العودة دخلت لمجال التمثيل.

وبالتالي التحقت بالفن في سن كبير واخترت التمثيل رغم أني كنت أرفضه في البداية، لكن مع تغيرات الحياة قررت خوض تلك التجربة والحمد لله مع أول فرصة لي حققت جماهرية كبيرة.

 

عرفناك في مسلسل “الخاوة”، حدثينا عن أعمالك؟

حاليا لدي أربع أعمال، انطلاقتي كانت مع مسلسل “الخاوة” الذي حقق شهرة كبيرة، و آخر أعمالي مسلسل بوقرون وهو سلسلة فنتازية تم تصويرها في تونس وتعرض حاليا على قناة الام بي سي، جسدت فيها دور ملكة فرعونية شريرة وهي الملكة الحية، ولقي هذا العمل أيضا نجاحا باهرا.

وعموما لست من هواة الظهور في كل الأعمال، فعمل واحد في السنة يكفيني.

 

  • تحدثت عن انطلاقتك مع مسلسل “الخاوة” فلما لم نراك في الجزء الثاني منه؟

في الجزء الثاني تغير كل شيء، وعديد فناني الجزء الأول تم اقصاؤنا بدون أي سبب، لأكتشف فيما بعد أنه كان سببا تافها ولا يستحق أن أتحدث عنه، لكن يكفيني أنني شاركت في الجزء الأول الذي حقق الخبطة والشهرة الكبرى، فخروج الممثل الكبير حسن فشاش من المسلسل أطاح من قيمة ذلك العمل، وعموما قد يكون للمخرج أو كاتبة السيناريو أو لشركة الإنتاج وجهة نظر.

 

  • وما تقييمك للجزء الثاني؟

طبعا لا يمكن الحديث عن المخرج المبدع مديح بلعيد، إنما كقصة شخصيا لم تعجبني وفي الوقت هناك من أعجبهم العمل، لكن من تابع الجزء الأول مقارنة بالجزء الثاني سيجد قصة مغايرة تماما، طبعا مازال الديكور جميل والصورة كذلك ومازال الاخراج رائع، لكن القصة في حد ذاتها ليست امتدادا للخاوة 1.

 

  • في مسلسل بوقرون جسدت دور “خرتيتي” ولقبوك بكليوباترا الشاشة الجزائرية فماذا يعني لك هذا اللقب؟

 

صحيح، لكن هذا اللقب أطلق عليا قبل الظهور بدور “خرتيتي”، لأنني أعيش أساسا في مصر منذ 27 عاما، وحين عدت من هناك لقبوني بكليوباترا الشاشة… هذا اللقب يعني لي الكثير، لأن أمي التي أنجبتني هي الجزائر، وأمي الثانية التي رعتني هي مصر لذلك هذا البلد يعني لي الكثير بعد أن عشت فيها أروع أيام عمري، وطبعا يشرفني أن أكون كليوباترا.

 

  • ماهي أوجه الشبه والاختلاف بين الملكة الحية وعايدة عبابسة؟

لا يوجد أي تشابه بيني وبين الملكة الحية، فأنا إنسانة متسامحة جدا وطيبة إلى أقصى درجة وكل من يعرفني يشهد بذلك، صحيح أن شخصيتي قوية ولدي مبادئ أدافع عنها وأقول كلمتي دون أي خوف، لكن في الشر الملكة الحية لا تمثلني، وقد اختارتني ريم غزالي لتمثيلها فقط لقوة شخصيتي ولاتقاني اللهجة المصرية.

حاليا حين يراني الناس في الشارع ينادونني بالملكة الحية، حتى الأطفال يعاتبونني كيف أني آذيت الملكة هيدورة الذي تقمصت دورها الفنانة ريم غزالي. وهذا إن دل على شيء يدل على أنني الحمد لله نجحت في تقمص الشخصية.

 

  • بعيدا عن مسلسل “خاوة”، الإعلام تحدث كثيرا عن مشكل الخاوة الحقيقية لعايدة لن نسألك عن المشكل لكن نريد معرفة هل تصالحتي مع شقيقتك الفنانة نعيمة عبابسة؟

 

أستغرب كيف ضخم الإعلام هذه القصة فأساسا أنا لم أفارق شقيقتي، وكما نقول “الظفر عمره ما يطلع من اللحم”، لكن للأسف أرادوا إعطاء القصة أكبر من حجمها وصب الزيت على النار. وبصراحة أنا أفضل عدم الحديث في هذا الموضوع، خاصة وأن المشاكل موجودة في كل البيوت بين الأشقاء لكن الإعلام يريد تحقيق السبق على حساب خصوصيات الناس، وأؤكد لك ليس هناك أي مشكل بيني وبين شقيقاتي.

 

 

  • عندما عرفنا عائلة عبابسة عرفنا السلطانة فلة فلم لم تنل عايدة شهرة فلة عربيا؟

لأنني كما ذكرت كنت رافضة دخول مجال الفن رغم أنني أملك صوتا جميلا وفنانة في عديد الاختصاصات، لكني كنت أرغب في تشريف عائلتي بنجاحي تعليميا، لذلك كرست كل حياتي في الدراسة، ولم ألتحق بالفن الا بعد تجاوزي لسن الخمسين، حتى أن أدواري لا تنزل عن دور الأم أو الجدة أو الملكة، أدواري أساسية لكنها منحصرة في أدوار معينة تتناسب مع سني، لذلك أعتقد أنني لو بدأت صغيرة لحققت شهرة كبيرة، ومع ذلك فقد حققت في أقل من سنة جماهيرية لم أتوقعها، ومسلسل “الخاوة” هو الذي أظهر عايدة ابنة عبد الحميد عبابسة، حتى أن الناس لم يكونوا على علم بأن الفنانتين نعيمة وفلة لديهما شقيقة فنانة.

 

  • صرحت بأنك تأذيت كثيرا من عفويتك كيف ذلك؟

فعلا عفويتي وتلقائيتي أضرت بي كثيرا لكن فقط مع الأشخاص الغير نقية في داخلها، وأعداء النجاح موجودين في كل مكان، ومع ذلك ليس لي أي استعداد في التخلي عن صراحتي ومبادئي ومرحبا بكل من يحترمني.

  • ابنك أيضا مستقبل ممثل جزائري كبير فهل تشجعينه على مجال الفن؟

ابني طالب حقوق، ودخل للفن كذلك بالصدفة فكان له دورا مع ريم غزالي، وأنا أشجع أي شخص لديه موهبة يتبرع بها في أي مجال كان.

  • انت صرحتي أيضا أنك دخلت لمجال التمثيل كتحدي؟

فعلا، كان تحديا مني وربي سبحانه وتعالى أكرمني فيها، مثلا الخاوة كان أول عمل درامي جزائري ، والحمد لله نال نجاحا كبيرا، ومسلسل بوقرون كذلك حقق أعلى نسبة مشاهدة، فالحمد لله دائما ربي يكرمني حتى أن معظم الناس يقولون أنني “مربوحة”، فلا يوجد عمل دخلت فيه الا ونجح.

  • في الختام هل لديك أعمال جديدة في الفترة القادمة؟

أجل السنة القادمة سيكون لي عمل مهم جدا أفضل أن لا أتحدث عن تفاصيله، لكنه سيكون تجسيدا لشخصية جزائرية مهمة جدا، وأشعر أن اسمي سيلمع مع هذا العمل، وباذن الله ان حقق النجاح الذي أطمح له سأنسحب من الفن لأنني سأكتفي بذلك العمل.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد