منوعاتبيت وأسرةصحة وجمالغير مصنف

7 معتقدات كاذبة حول الحمل

منوعات

 

تزخر الثقافة الشعبية بالعديد من الأساطير الغريبة والمضحكة حول ما يمكن أن يصيب المرأة خلال فترة الحمل، على الرغم من أن البحوث العلمية قد فندت هذه الادعاءات.

لقد تناقلت الأجيال العديد من الخرافات حول الحمل، ولم يثبت العلم مدى صحتها لأنها في الأساس قائمة على المعتقدات الشعبية والشائعة، التي يصدقها مع ذلك الأغلبية. ونظرا لأن بعض هذه الخرافات تثير مخاوف المرأة بشأن فقدان جنينها، حاولنا تسليط الضوء على أبرزها لاسيما أنها مازالت تحظى برواج كبير حتى في القرن الحادي والعشرين.

7 أساطير كاذبة حول الحمل

 

1- شكل بطن الأم يحدد جنس المولود

تعد فكرة تحديد جنس المولود انطلاقا من شكل بطن الأم أثناء الحمل، من أكثر المعتقدات شيوعا عند النساء، التي تؤكدها الجدات والأمهات وبعض الجيران. ولكن، يعود شكل بطن الأم أساسا إلى عامل انقباضات العضلات والرحم، التي تؤثر بدورها على وضعية الجنين وشكل الحوض لدى الأم. وفي الحقيقة، إن التصوير بالموجات فوق الصوتية هو أفضل طريقة وأكثرها دقة لمعرفة جنس المولود.

 

 

 

2- سبب حرقة المعدة يعزى أساسا إلى كثافة شعر الجنين

عادة ما تسبب زيادة حجم الرحم خلال فترة الحمل حموضة المعدة وعسر الهضم، لأن تضخم حجم الرحم يؤدي إلى تحرك المعدة والأمعاء بشكل طفيف خارج مكانهما الطبيعي، مما يؤدي إلى تفاوت مستويات العصارة الهضمية. وتفاديا لهذه المشاكل الصحية، يتوجب على المرأة الحامل الابتعاد عن الوجبات الدسمة والأطعمة الدهنية التي تعسر عملية الهضم، مع عدم النوم مباشرة بعد تناول الأكل.

 

 

 

3- شهوات المرأة الحامل غير المحققة تترك وحمة على جسم الجنين

لا يمكن للمرأة الحامل مقاومة الرغبة الشديدة في تناول بعض أنواع الطعام، على الرغم من أنه ليس هناك أي دليل علمي يؤكد أن شهوات الأم غير المحققة يمكن أن ترتسم على جسم الجنين في شكل شامة. وفي بعض الأحيان، يولد الطفل وعلى جسمه بعض الوحمات بأشكال مختلفة، لكن ذلك لا يعود إلى شهوات الأم غير المحققة خلال فترة الحمل. وعادة ما تختفي أغلبية هذه الوحمات بعد فترة قصيرة من الولادة.

 

4 – تناول الطعام لشخصين أثناء الحمل

مازالت الكثير من النساء يؤمنّ بفكرة تناول الطعام من أجل شخصين أثناء فترة الحمل، على الرغم من تجاهل هذه الفكرة منذ عقود. وخلافا للمعتقد السائد، يتسبب الإفراط في الأكل في إصابة المرأة الحامل بالسمنة. لذلك، يجب اتباع  نظام غذائي متوازن، وتقسيم وجبات الطعام على خمس أو ست حصص خلال اليوم لتجنب الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي. ويتراوح المعدل الطبيعي لزيادة الوزن خلال فترة الحمل ما بين تسعة و12 كيلوغراما على حسب طول قامة المرأة.

 

 

 

5- الاستحمام في حوض الاستحمام قد يضر بالجنين

إن الاعتقاد في إمكانية دخول الماء إلى الجنين عن طريق الرحم خلال الاستحمام في حوض الاستحمام، من أكثر الأفكار الخاطئة تداولا بين النساء، ذلك أن الجنين محمي بواسطة سدادة مخاطية. في المقابل، إن الاستحمام بالماء الساخن مفيد جدا للحامل خاصة إذا كانت تعاني من توسع الأوردة. ولا يجب أن تتجاوز حرارة الماء 37 درجة، وينصح باستخدام الماء البارد أو الفاتر عند نهاية الاستحمام لتحفيز الدورة الدموية.

 

6- لا يجب على المرأة الحامل صبغ شعرها

لم يثبت العلم مدى تأثير صبغة الشعر على المرأة الحامل أو الجنين، إلا أنه يجب عليها التحقق من المنتجات التي تستخدمها لتلوين الشعر. فعلى سبيل المثال، يجب أن تكون هذه المنتجات خالية من غاز الأمونياك والمركب الكيميائي أسيتات الرصاص الثنائي، فضلا على بعض المواد البترولية الأخرى. وعموما، ليس هناك ما يمنع المرأة الحامل من صبغ شعرها بمكونات طبيعية، ولكن من المستحسن تجنب استعمال الصبغة المعروضة في الفضاءات التجارية خلال فترة الحمل.

 

 

 

7- يجب تناول أغذية مدرة للحليب

إن حليب الثدي مرتبط بنشاط عملية رضاعة الطفل بالأساس. وتوجد بعض العوامل الأخرى التي تؤثر على كمية الحليب التي ينتجها الثدي ولكن التغذية ليست من بينها.

وتجدر الإشارة إلى إن توعية المرأة بشأن الخرافات السائدة حول الحمل يساعدها على الشعور بالاطمئنان، وتكون على يقين من أن تلك الأفكار ليست سوى تفاهات تجذرت في المجتمع. وفي معظم الحالات، من المتوقع أن تنصت الحامل إلى تجارب نساء العائلة والصديقات بخصوص بعض المسائل، ولكن من الضروري استشارة أخصائي.

 

 ترجمة ميم للتقرير المنشور باللغة الإسبانية في ميخور كون سالود

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.