رياضة

 المنتخب التونسي يعترف: حارس المرمى تظاهر بالإصابة ليفطر رفاقه الصائمون خلال المباريات

رياضة

 

بعد أن تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للاعبي المنتخب التونسي وهم بصدد تناول وجبة الافطار خلال الشوط الثاني من اللقائين الوديين مع كل من منتخب البرتغال، ومنتخب تركيا، وذلك بعد أن لعبوا الشوط الأول صائمين مقدمين نموذجا عن قوة الارادة، اعترف مدرب المنتخب التونسي لكرة القدم نبيل معلول في تصريح له لفرانس براس، أنه اضطر للتحايل من أجل تمكين اللاعبين من الافطار، حيث طلب من حارس المرمى معز حسن بالتظاهر بتعرضه للإصابة، ليستغل اللاعبون تلك الدقائق القليلة لشرب الماء وتناول حبات من التمر.

وأضاف معلول، “يحق للاعبين القيام بما عليهم القيام به، فهذا ديننا ومن الصعب البقاء 16 ساعة من دون شرب الماء، خاصة في ظل وجود حصتين تدريبيتين، إلا أننا تأقلمنا”.

مؤكدا بأن اللاعبين لا يعانون من أية مشاكل بسبب الصوم، ومتمنيا أن يتمكنوا من الصمود فيما بعد.

وجدير بالذكر  النسور قد لعبوا اللقاء الودي الأول مع منتخب البرتغال يوم 29 مايو ببراغا وتعادل معه بهدفين لمثلمها، وعلى نفس النتيجة أنهى لقاءه الودي الثاني يوم 1 يونيو ضد المنتخب التركي.

وخلال اللقائين رصدت عدسات الكاميرا، تظاهر الحارس التونسي معز حسن، بالسقوط أرضا مع غروب الشمس دون احتكاك ظاهر مع أي لاعب من المنتخب المنافس.

وفيما يدخل أفراد الجهاز الطبي الى أرض الملعب لمعالجة الحارس، يقوم زملاؤه بالتوجه الى دكة البدلاء لشرب المياه وتناول التمر.

ذلك أن قوانين الفيفا تفرض معالجة حراس المرمى على أرض الملعب، عند تعرضهم للاصابة، عكس اللاعبين الذين تتم معالجتهم خارج الميدان، فتستكمل المباراة دون توقف، ليتحول بذلك الحارس معز حسن الى مدفع للافطار مثلما لقبه النشطاء.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد