منوعاتصحة وجمال

7 أشياء يمكن أن تحدث لك إذا داومت على لبس الكعب العالي

منوعات

 

يعتبر الكعب العالي من الأحذية غير المريحة ومصدر إزعاج للمرأة، إلا أنها غالبا ما ترفض فكرة التخلي عن ارتدائه على الرغم من العواقب التي تنجر عنها والتي تؤثّر على النسيج العضلي. في هذا الإطار، يسبب ارتداء الكعب العالي بشكل مستمر أضرارا صحية خطيرة.

إمكانية إلحاق ضرر بالكاحل وإجهاد القدمين

في الواقع، يعد ارتداء الكعب العالي، ولو لفترات قصيرة من الزمن، مؤذيا. ففي بعض الأحيان، وقبل اجتياز مسافة كبيرة، وبسبب ارتداء الكعب العالي تتعرض المرأة لبعض المشاكل على غرار التواء الكاحلين ما قد يؤدي بدوره إلى تمزق الأربطة. في هذا الصدد، يُعتبر التواء الكاحلين من ضمن العواقب الوخيمة والمؤلمة المنجرة عن ارتداء هذه الأحذية، إذ يستغرق التعافي منها وقتا طويلا.

في الحقيقة، يمكن القول إن جميع النساء عرضة لمثل هذه الحوادث خاصة أولئك الذين يرتدون الكعب العالي لفترات طويلة من الزمن، وذلك بسبب عدم اعتياد العضلات على الحفاظ على توازن الجسم. وفي حال وجود رغبة في ارتداء الكعب العالي لفترات طويلة، يُنصح بمحاولة ممارسة المشي في أحذية مماثلة مُسبقا وذلك بهدف الحد من حجم إصابة القدمين.

 

 

التهاب المفاصل

في الأثناء، أكد خبراء أن ارتداء الكعب العالي لفترات طويلة من شأنه أن يؤدي إلى التهاب المفاصل، ويعود ذلك إلى الدور الذي تلعبه خيوط الحذاء في الضغط على القدم وتثبيتها عند السير. وتجدر الإشارة إلى أنه نادرا ما يهتم الأشخاص بمسألة اختيار الأحذية على الرغم من أهمية هذا الأمر.

تفاقم المشاكل الصحية

قد يؤدي ارتداء الكعب العالي إلى تفاقم العديد من المشاكل الصحية المتعلقة بالأمراض الجلدية على غرار الثالول، ومسمار القدم، فضلا عن بعض الأمراض الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، تتأثر عضلات القدمين بشكل خاص بسبب الارتداء المستمر للكعب العالي ما يؤدّي إلى الإحساس بالألم.

في هذا السياق، يعمل حذاء النعل المسطح على تخفيف الضغط على القدمين، ما يمنح المرأة إحساسا بالراحة أثناء المشي ويجنبها العديد من المشاكل التي تظهر نتيجة ارتداء الكعب العالي على غرار مسمار القدم. علاوة على ذلك، يعود اعوجاج القدم إلى إجبار الكعب العالي القدم على أخذ شكل معين بطريقة غير طبيعية ما يسبب ضغطا شديدا على كل من جانبي القدم وأصابع القدم.

 

 

انتشار الألم في أجزاء أخرى من الجسم

لا يؤثر ارتداء الكعب العالي على وضع القدمين فقط، وإنما قد يؤدي إلى تفاقم المشاكل في جميع أنحاء الجسم. ويستمر الألم الناجم عن ارتداء الكعب العالي حتى في ظل بقائك حافية القدمين. وعموما، أثبتت الدراسات أن الكعب العالي يسبب العديد من المشاكل، انطلاقا من ألم الركبة المزمن، وصولا إلى آلام الظهر، وذلك بسبب تغير وضعية الجسم عند ارتداء هذا النوع من الأحذية، حيث يتغير مركز الثقل، وتتقلص عضلات الساقين، ويصبح انحناء الظهر جليا. من هذا المنطلق، تؤدي هذه التغيرات إلى عدم شعور الجسم بالراحة، وظهور بعض المشاكل في الجهاز الهضمي، وانتشار بعض الالتهابات في الجسم.

 

المشي بطريقة مختلفة

يصاحب ارتداء الكعب العالي تغير وضعية الجسم الذي يؤدي بدوره إلى تغير طريقة المشي. في هذا السياق، توصل الخبراء إلى أن الاستخدام المستمر لهذه الأحذية يؤدي إلى تغير على مستوى العضلات والأنسجة. ونتيجة لذلك، تبدأ المرأة بالتحرك والوقوف بشكل مختلف، حتى أنها من الممكن أن تعاني من بعض الآلام حتى في ظل ارتدائها لحذاء من دون كعب.

الإحساس بالألم على مستوى أظافر القدم

تعتقد العديد من الفتيات بأنهن يعانين من مرض فطريات القدم نظرا لتغير شكل الأظافر. في المقابل، يعود هذا التغير إلى ارتداء أحذية الكعب العالي، إذ تؤثر هذه النوعية من الأحذية على صفيحة الظفر. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر انغراز أظافر القدم من المشاكل الناجمة عن ارتداء أحذية كعب عال ذات رأس حاد.

 

انحناء الأصابع

يؤدي ارتداء أحذية الكعب العالي لفترات طويلة من الزمن إلى التواء المفاصل ما يؤدي إلى انحناء الأصابع، وتشكل مسمار القدم، وظهور قرحة القدم في بعض الأحيان.

 

يمكنك تفادي هذه المشاكل

حاولي ارتداء الكعب الحالي لفترات قصيرة من الزمن، فلست مضطرة للتخلي عن حذائك المفضل حتى أنه يمكنك الشعور بالراحة أثناء المشي. بالإضافة إلى ذلك، احملي معك دائما حذاء ذو نعل مسطح حتى ترتديه في حال عدم الشعور بالراحة، وحاولي تمديد قدميك بانتظام، لما لذلك من تأثير إيجابي على صحة العضلات.

مقالات ذات صلة

اترك رد