مجتمع

تونس: وزارة التربية تتخذ اجراءات مشددة للتصدي لظاهرة الغش

 

تنطلق غدا الأربعاء 6 جوان/ يونيو الجاري امتحانات الباكالوريا 2018،حيث من المقرر أن يجتاز الإمتحانات حوالي 132 ألفا و250 تلميذا، من بينهم 107 آلاف 981 مرسمين بالمؤسسات العمومية. وفق ما أكده وزير التربية حاتم بن سالم في ندوة صحفية بمقر الوزارة.

 

ندوة صحفية بمقر الوزارة

 

وأضاف وزير التربية أن عدد الذكور الذين سيجتازون الامتحانات الوطنية في الباكالوريا، يبلغ 53654، في حين يبلغ عدد الإناث 78549، ليفوق بذلك عددهن عدد الذكور بحوالي 25 ألف تلميذة.

 

 

وتابع أن توزيع الفتيات يغلب في شعبة الأداب والرياضيات والعلوم التجريبية، في حين يغلب الذكور في شعب الإعلامية والعلوم التقنية والرياضة.

ومن جهته كشف عمر الولباني، المدير عام الامتحانات بوزارة التربية قامت باتخاذ إجراءات استثنائية بالنسبة للمكفوفين، حيث سيجتاز 81 مترشحا من المكفوفين الامتحانات بتقنية “برايل”، وأنه سيتم تكبير النصوص لـ 43 طالبا وترجمة الامتحانات إلى الفرنسية لـ22 طالبا.

 

وزارة الدفاع تتكفل بنقل الامتحانات

 

ومن المنتظر أن يجري تلميذان الامتحانات في مراكز الحصة، في حين سيجري 8 آخرين الامتحانات داخل السجون.

وتبلغ عدد مراكز الامتحانات 565 مركزا، في حين وفرت الوزارة  حوالي 127 ألف عنصر بشري لتأمين الامتحانات، كما سيتولى 82 ألف أستاذ الإشراف على عملية المراقبة.

في سابقة هي الأولى… الامتحانات على موقع الوزارة

 

وفي سابقة هي الأولى من نوعها، أكد وزير التربية حاتم بن سالم أنه سيتم “لأول مرة في تاريخ الوزارة” نشر النسخة الأصلية للامتحان بعد نصف ساعة من انطلاقه، وذلك على الموقع الإلكتروني لوزارة التربية، “تفاديا للإشاعات التي يتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك مثل تسريب الامتحانات”.

 

امتحانات الباكلوريا 2018 الدورة الرئيسية

 

وفي تعليق لها على قرار وزير التربية أكد الكاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي باتّحاد الشغل لسعد اليعقوبي، اليوم، أن قرار الوزير المتعلق بنشر  امتحان الباكالوريا نصف ساعة بعد انطلاق الوقت القانوني لانطلاق الامتحانات على شبكات التواصل الاجتماعي قرار” يعكس قمة العبث بالامتحانات الوطنية وقيمتها”.

وقال اليعقوبي إن “نشر الامتحان سيسهل عملية الغش ويضرب مصداقية الامتحانات”، مشيرا إلى وزير التربية يوزع على المدرسين منشورا يلزمهم بعدم السماح للتلاميذ بالخروج من القاعة قبل ساعة من انطلاق الامتحانات ومنع خروج ورقة الامتحان مع التلاميذ.

إجراءات مشددة لتفادي عمليات الغش

 

أجهزة مراقبة

 

وقبل البدء في إجراء امتحانات الباكالوريا لسنة 2018، اتخذت وزارة التربية جملة من الإجراءات الزجرية، للحد من ظاهرة الغش، حيث أصدرت قرارا يحجر على جميع المترشحين والمراقبين اصطحاب أي جهاز إلكتروني (هاتف جوال، لوحة رقمية، حاسوب…) إلى مركز الإمتحان مشيرا إلى أن كل مخالفة لهذا الإجراء تعتبر محاولة غش.

 

 

واستعرض حاتم بن سالم جملة من العقوبات التي تسلط على التلاميذ الذين يتم التفطن لقيامهم بعمليات غش، من بينها حرمان التلميذ من الامتحان من بين 3 إلى 5 سنوات.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد