منوعات

الدنمارك تستعد لحظر ختان الذكور

 

من المقرر أن يناقش البرلمان الدنمركي وربما يصوت على ما إذا كان يجب حظر ختان للذكور بعد أن وقع أكثر من 50 ألف شخص على عريضة تطالب بتجريمه.

 

ووقع أكثر من 50 ألف دنماركي، أمس الجمعة، عريضة تهدف إلى حظر ختان الذكور لأسباب غير طبية دفاعا عن حقوق الطفل ما سيتيح إحالة النص للنقاش أمام البرلمان.

وتعتبر  العريضة، التي اقترحت في فبراير/شباط  الماضي، أن الختان شكل من أشكال الإساءة والعقاب البدني، مساويا لختان الإناث، وتنص على أن الوالدين اللذين لديهما أطفال مختونين خارج الدانمارك يجب أن يتعرضوا للإجراءات القانونية في الدنمارك، التي تضم 8000 يهودي وعشرات الآلاف من المسلمين.

وقالت لينا نايهوس، من منظمة “أنتاكت دنمارك” التي كانت وراء النص، لوكالة ريتزو المحلية “إننا مسرورون فعلا لكن العمل الحقيقي يبدأ الآن فهي مرحلة مهمة لكنها صغيرة”.

ولم يدعم أي حزب كبير العريضة التي عُرضت للتوقيع منذ الأول من فبراير/شباط، كما أنها لا تحظى بفرص كبيرة ليتم تبنيها في البرلمان، ويشترط الدستور الدنماركي حصول أي “نص” على توقيع أكثر من 50 ألف شخص ليتم عرضه للنقاش أمام البرلمان.

وتستند العريضة إلى ميثاق الأمم المتحدة لحقوق الطفل القاضي بمعاقبة ختان الذكور الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما بالسجن ست سنوات، وهي العقوبة نفسها لختان الفتيات المحظور في البلاد منذ العام 2003.

 

 

لم تحظر أي دولة في أوروبا الختان منذ هزيمة الفاشية في الحرب العالمية الثانية، وفي عام 2014 ، انضمت الدنمارك إلى مجموعة من دول الاتحاد الأوروبي التي تمنع ذبح الحيوانات من أجل اللحوم دون إبداع ، كما هو مطلوب في القوانين الدينية اليهودية والإسلامية، والتي يدعو إليها نشطاء ليبراليين يستشهدون بدوافع إنسانية وأفراد ضد الهجرة ينظرون إلى الجمارك على أنها واردات أجنبية غير مرغوبة.

 

يذكر أنه في وقت سابق من هذا الأسبوع، انضمت الدنمارك إلى العديد من دول الاتحاد الأوروبي التي تحظر ارتداء الملابس التي تغطي الوجه ، مثل النقاب البرقع والنقاب الذي تفضله بعض النساء المسلمات.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد