ثقافة

اختزله في المؤامرات والدسائس والجنس.. نشطاء يتهمون “هارون الرشيد” بتشويه التاريخ

 

انفردت مجموعة من القنوات العربية، على غرار روتانا الخليجية والشروق تي في الجزائرية، ببث المسلسل التاريخي”هارون الرشيد”، بصفة حصرية.

 

وتدور أحداث مسلسل “هارون الرشيد”، في الفترة بين 170 و 185 للهجرة، حول الصراع والدسائس والتكالب على السلطة والكراسي، منذ بداية الحلقات، حيث يدعوه أخيه “موسى الهادي”، ليقوم بعزله، وينصب ولده الجعفر مكانه، لولا تدخل الأم “الخيزران”، وإصرار زوجته” زبيدة”، على عدم تفريطه فيما هو ملك له، خوفا على من سيأتون من بعدهم.

كما يتعرض المسلسل التاريخي، للدسائس التي كانت تدور في القصر وحوله، ولا سيما من البرامكة، ومحاولتهم التسلق إلى الحكم، والذي ينتهي بالزج ب”يحيى البرمكي” في السجن.

ومع تصاعد الأحداث، يحاول الخليفة “موسى الهادي” التخلص من أمه “الخيزران”، عن طريق وضع السم في طعامها، لكنها  ترد له المكيدة وتتمكن من قتله بدس السم في طعامه، ليتم إقناع هارون الرشيد بتولي الخلافة رغم عهده لأخيه “موسى الهادي” بمبايعة ابنه الصغير “جعفر”.

وقد اعتمد المسلسل الذي يبث في 30 حلقة، على تقنيات تصوير عالية، وميزانية ضخمة، وهو من إخراج عبد الباري أبو الخير، ومن سيناريو وحوار عثمان جحا، وبطولة  الممثل السوري قصي خولي، الذي تقمص دور هارون الرشيد، وعابد فهد الذي لعب دور الخليفة “الهادي” وكاريس بشار في دور زبيدة زوجة الرشيد، وكندا حنا وأسيل عمران وغيرهم من الممثلين.

 

متابعون يستنكرون  تشويه شخصية الرشيد

المسلسل التاريخي الذي وصف بالضخم،  يتناول أيضا 15 عام من حياة الخليفة العباسي هارون الرشيد، الذي قدم على أنه نموذج للرجل العربي في ذلك العصر والرجل المنفتح المتحرر والمندفع لدعم العلم والمعرفة، وحتى السهرات والجواري وشرب الخمر، وهو ما أثار حفيظة المشاهدين، الذين عبروا عن استهجانهم من تزييف التاريخ الإسلامي وعدم تقديم الصورة الحقيقية للأعلام والرموز التاريخية، التي كانت محل مضرب للأمثال للناس أجمعين.

وقد عبر متابعي المسلسل التاريخي، على شاشة الشروق تي في، عن رفضهم لما يقدم للجزائريين على أنه حضارة للعرب، والتي لخصت في المآمرات والقتل والنهب والجنس.

 

وقد كان لنشطاء موقع التواصل الإجتماعي، تويتر، أيضا موقفا من المسلسل التاريخي، الذي كان نقلة عن مسلسل “حريم السلطان”، وشخصية “السلطان سليمان”.

 

 

واعتبرت ناشطة، أن المسلسل التاريخي، يشوه الخليفة العظيم في العصر الذهبي للدولة العباسية.

 

 

وغرد ناشط أن “مسلسل الخليفة العباسي هارون الرشيد بقناة روتانا الخليجية  الذي أسس أمبراطورية كانت حينها الأولى عالمياً في مختلف المجالات الحضارية للأسف لم يبرز لنا سوى الصراع على السلطة والترف والغواني ودور البرامكة وصراع نساء القصر بينما أهمل كل منتج حضاري وثقافي كان خلال تلك الفترة؟؟!!”

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد