منوعات

منظمات حقوقية تطالب شاكيرا بالغاء حفلها في اسرائيل

منوعات

 

أثارت الفنانة شاكيرا غضب المنظمات الحقوقية بعد اعلانها احياء أول حفل لها في اسرائيل، يوم 9 جويلية/يوليو 2018، حيث دعت منظمة “صوت اليهود من أجل السلام” بالولايات المتحدة الأمريكية، الى توقيع عريضة دولية للضغط على الفنانة الكولومبية ذات الأصول العربية، لإلغاء حفلها في عاصمة الكيان الصهيوني.

 

وبعد أن أطلقت هذه المنظمة نداءا بعنوان “قل لشاكيرا أن تختار الحرية” وجعلت آلاف النشطاء من مختلف دول العالم يوقعون عليه، صرّحت بأن “شاكيرا نجمة عالمية، وأنها من أكثر المدافعين عن حقوق الأطفال في العالم”، مستنكرة احيائها لحفل في بلد قتل أطفالا أبرياء من غزة، وأطلق النار على المتظاهرين الفلسطينيي، مما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص.

وأكدت منظمة صوت اليهود من أجل السلام، عزمها تنظيم حملات تحسيسية للمطالبة بحقوق الفلسطينيين في العودة لأراضيهم ، مشيرة الى أن عديد الفنانين على غرار لورد، ولورين هيل، وروجر ووتر، ونتالي بورتمان قاموا بإسقاط إسرائيل على خلفية الاعتداءات المتكررة على غزة.

والى جانب تلك المنظمة، فقد دعى عديد النشطاء بمواقع تويتر وفايسبوك على غرار صفحة “حملة المقاطعة فلسطين” الى الغاء شاكيرا لحفلها الذي تنوي احياءه في تل أبيب، يوم 4 يوليو القادم أي قبل أربع أيام فقط من افتتاحها لمهرجانات الأرز الدولية شمال لبنان.

وللاشارة فقد سبق للفنانة شاكيرا وأن زارت تل أبيب رفقة زوجها لاعب برشلونة الاسباني بيكيه، وذلك استكمالا لجولة بدأتها من فرنسا، والنمسا، ولندن، كسفيرة للسلام، متجاهلة القضية الفلسطينية.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق