رياضة

موقعة الحسم: الميرنغي من أجل الهيمنة والريدز لتحقيق الحلم

نهائي دوري أبطال أوروبا 2018

 

ليلة استثنائية يعيشها عشاق الساحرة المستديرة مساء اليوم، حين تتجه الانظار الى ملعب كييف الأولمبي أين تدور موقعة ​نهائي دوري ابطال اوروبا​ بين فريق ​ريال مدريد​ الاسباني وليفربول الانقليزي، والتي ستحسم نتيجتها من سيتربع على عرش الكرة الأوروبية.

 

 

لقاء جند من أجله المدرب زين دين زيدان كتيبة الفريق الملكي لتأكيد سيطرتهم على هذه البطولة، من خلال تحقيق اللقب للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشر في تاريخ الميرنغي.

فيما سيكون أمام فريق الليفر مهمة كسر تلك الهيمنة الاسبانية وتحقيق لقب غاب عن النادي الانقليزي منذ سنة 2005.

حيث يسعى فريق النجم المصري محمد صلاح الى مضاعفة رصيدهم من الأهداف التي تبلغ 40 هدفا وهي النسبة الأعلى خلال النسخة الحالية لدوري أبطال أوروبا متفوقين بعشر أهداف عن المنافس ريال مدريد.

وسيعتمد يورغن كلوب على الثلاثي الهجومي المتكون من محمد صلاح، فيرمينو وساديو ماني لتهديد الشباك الاسبانية.

 

 

وفي المقابل سيركز المدرب زيدان على خط الوسط بعد أن استغنى عن أجنحته الهجومية مركزا على كثافة اللاعبين في الوسط، فيما سيقدم كاسيميرو الذي سيتمركز في خط الهجوم خلف بنزيمة وكريستيانو وتكون مهمة تدوير وتمرير الكرة عن طريق كروس ومودريتش.

 

 

وجدير بالذكر ان فريق ريال مدريد لم يخسر في تاريخه سوى ثلاث نهائيات خلال دوري أبطال أوروبا وكان ذلك سنة 1962 ضد بنفيكا، وسنة 1964 ضد إنتر ميلان، ولآخرها سنة 1981 ضد ليفربول.

فيما تعرض فريق ليفربول للهزيمة في لقاءين فقط خلال آخر سبع نهائيات خاضها ضمن دوري أبطال أوروبا وكان ذلك ضد جوفنتوس سنة 1985 وميلان سنة 2007.

وبالتالي ستكون كل التوقعات واردة خلال هذا اللقاء الحاسم، فمثلما رشح الأسطورة البرازيلية رونالدو فريق ريال مدريد للفوز باللقب، أكد الأسطورة الانقليزية فرانك لامبارد بأن اللقب سيكون من نصيب فريق ليفربول.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد