دين وحياة

ماذا تفعل المرأة إذا فاجأها الحيض، لحظات قبل الإفطار؟

رمضان ميم

 

تحتار الكثير من المسلمات، في مسألة الحيض، التي قد يفاجئهن مع موعد الإفطار، بعد أن كنّ قد قضين يوما شاقا في الصيام والانقطاع عن الشراب والطعام  والعمل وإعداد طعام كل الصائمين، من أهل بيوتهن.

 

وقد تتساءل الكثيرات حول هذه المسألة، خاصة، أنه قد يتبادر إلى الأذهان، أنهم قد أتممن صيامهن وأن نزول قطرات من دم الحيض لحظات قبل الإفطار لا يفسد صوم اليوم.

 

ولرفع الحرج، توجهت ميم بالسؤال إلى الدكتورة بثينة الجلاصي، أستاذة محاضرة، بالمعهد العالي لأصول الدين بجامعة الزيتونة، التي كانت لها الإجابة التالية:

 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أرحب بالسادة القراء الأفاضل في هذه المساحة الثقافية التي تؤمنها مجلة ميم.

سئلت عن حكم من فاجأها الحيض قبل فترة قصيرة من آذان المغرب.

 

وقد أورد علماء الشرع الحكم الآتي: وهو أن تفطر المرأة حال نزول دم الحيض ولو بساعة قبل آذان المغرب.

 

ولا يجوز لها إكمال صيامها إذ أنّ شرط الطهارة غير متوفر وهو شرط أساسي في العبادات فإذا انتفى توقفت هذه العبادات سواء كانت صلاة أو حجا أو صياما وعليه تفطر المرأة وتقضي يومها بعد رمضان

 

قال النووي رحمه الله في المجموع (2/386) :

أَجْمَعَتْ الأُمَّةُ عَلَى تَحْرِيمِ الصَّوْمِ عَلَى الْحَائِضِ وَالنُّفَسَاءِ , وَعَلَى أَنَّهُ لا يَصِحُّ صَوْمُهَا . . . وَأَجْمَعَتْ الأُمَّةُ أَيْضًا عَلَى وُجُوبِ قَضَاءِ صَوْمِ رَمَضَانَ عَلَيْهَا , نَقَلَ الإِجْمَاعَ فِيهِ التِّرْمِذِيُّ وَابْنُ الْمُنْذِرِ وَابْنُ جَرِيرٍ وَأَصْحَابُنَا وَغَيْرُهُمْ اهـ باختصار .

وقال ابن قدامة في ” المغني” (4/397) :

” أَجْمَعَ أَهْلُ الْعِلْمِ عَلَى أَنَّ الْحَائِضَ وَالنُّفَسَاءَ لا يَحِلُّ لَهُمَا الصَّوْمُ , وَأَنَّهُمَا يُفْطِرَانِ رَمَضَانَ , وَيَقْضِيَانِ , وَأَنَّهُمَا إذَا صَامَتَا لَمْ يُجْزِئْهُمَا الصَّوْمُ , وَقَدْ قَالَتْ عَائِشَةُ : ( كُنَّا نَحِيضُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَنُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّوْمِ , وَلا نُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّلاةِ ) . مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ .

وَالأَمْرُ إنَّمَا هُوَ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم . وَقَالَ أَبُو سَعِيدٍ : قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : ( أَلَيْسَ إحْدَاكُنَّ إذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ , فَذَلِكَ مِنْ نُقْصَانِ دِينِهَا ) . رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ .

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.