رياضة

نجوم تحرمهم الإصابة من المشاركة في مونديال روسيا

 

بضع أسابيع تفصلنا عن انطلاق منافسات كأس العالم بروسيا، ذلك المحفل الكروي الذي تنتظره الملايين بشغف كبير، فتتجه الأنظار الى نجوم اللعبة، وتكثر المخاوف من تعرض أحدهم لاصابة قد تحرمه من المشاركة…

 

فبعد مهاجم المنتخب التونسي يوسف المساكني الذي أقصي من المسابقة بعد تعرضه لقطع في الرباط الصليبي، لاعب عربي آخر  سيحرم من المشاركة في كأس العالم بروسيا، ويتعلق الأمر بمهاجم نادي نيم الفرنسي، المغربي رشيد عليوي، والذي تأكد رسميا غيابه عن صفوف منتخب أسود الأطلس في مونديال روسيا، وذلك بعد خضوعه لعملية جراحية في الركبة مما يستوجب ركونه للراحة لمدة أربعة أشهر.

حيث نشر نادي نيم تغريدة، على موقعه في تويتر: “أجرى عليوي عملية جراحية في عضلات الركبة، وسيغيب عن الملاعب لعدة أشهر، نتمنى له الشفاء العاجل، ونعول عليه في مباريات الموسم المقبل في الليغ 1”.

 

 

وامتدت خيبة الأمل العربية لتشمل حارس مرمى المنتخب المصري أحمد الشناوي الذي أعلن في صفحته الشخصية “انستغرام” تعرضه للإصابة بقطع في الرباط الصليبي خلال مباراة فريقه أمام الاتحاد السكندري، ليتأكد غيابه رسميا عن المونديال مع منتخب الفراعنة.

 

 

ولم يقتصر كابوس الإصابات على لاعبي المنتخبات العربية، بل شمل نجوم المنتخبات المرشحة بنيل اللقب، على غرار النجم البرازيلي نيمار دار سيلفا، الذي غاب عن الملاعب بعد تعرضه لكسر عظمة قدمه اليمنى في فبراير الماضي، وهو ما يهدد مشاركته مع منتخب بلاده البرازيل في المونديال اذا ما امتثل للشفاء.

 

 

ومن المنتخب الألماني، من الممكن غياب الحارس مانويل نوير، الذي ابتعد بدوره عن المستطيل الأخضر منذ  شهر سبتمبر الماضي بعد تعرضه لكسر شعري في قدمه.

 

 

وتحوم الشكوك حول مشاركة نجم ريال مدريد الدون كريستيانو رونالدو، مع منتخب بلاده البرتغال اذا لم لم يتعافى كليا من إصابته في الكاحل.

 

 

فيما تأكد غياب مهاجم منتخب البيرو، إيفان بولوس عن كأس العالم بروسيا مع منتخب بلاده اثر  إصابته بقطع في الرباط الصليبي خلال تصفيات أمريكا الجنوبية والمؤهلة للمونديال.

كما تأكد غياب لاعب الوسط الدولي اليكس أوكسلايد تشامبرلاين وحرمانه من المشاركة مع المنتخب الانقليزي خلال مونديال روسيا بسبب تعرضه لإصابة على مستوى أربطة الركبة.

 

 

وطالت الإصابات حتى المنتخب الروسي المستضيف للمونديال، بعد إصابة نجمه المهاجم ألكسندر كوكورين في الركبة، فضلا عن المدافعين فيكتور فاسين وجورجي دجيكيا، مما يحتمل غيابهم عن العرس الكروي ببلادهم.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد