منوعاتسياسة

مستشار ملك السعودية يدعو الله أن ينصر إسرائيل ويصف الفلسطينيين بالمرتزقة

صفقة القرن

 

في الوقت الذي ترتفع فيه الأصوات حتى من خارج العالم العربي تنديدا بجرائم جيش الإحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني المحاصر الأعزل، خرج رجل الأعمال والمستشار الاقتصادي للملك السعودي خالد الأشاعرة علينا بتدوينة نشرها عبر حسابه على تويتر قال فيها

 

“اللهم انصر بني إسرائيل ع عدوهم وعدونا، اللهم إن كان من الفلسطينيين قد باعوا أرضهم ثم نقضوا بيعهم وخانوا المسلمين وظاهروا عليهم تحت راية المجوس ثم قذفوا المسلمات وبهتوا المسلمين وقتلوا المسلمين بسوريا واستكبروا فشتتهم وأخذلهم،وانصر بني إسرائيل عليهم”.

 

ولم يقف خالد الأشاعرة عند هذا الحد وإنما ظهر على إحدى القنوات التلفزية، مؤكدا كلامه الذي نشره على حسابه الشخصي على موقع تويتر، بل واصفا الشعب الفلسطيني بأشنع النعوت فقال

 “قضية فلسطين ليست مقدسة والفلسطينيين مجموعة كانوا شعب وأصبحوا مرتزقة تستخدمها المليشيات التي تقتل المسلمين في اليمن ولبنان والكويت”.

 

 

وطالب المستشار الاقتصادي السعودي المملكة بإيقاف دعمها السياسي والمالي للقضية الفلسطينية والفلسطينيين لجحود أفضال السعودية عليهم على حد تعبيره.

نشطاء يطالبون بإعتقال الأشاعر

وقد أطلق مغردون وسما تحت شعار “نطالب باعتقال الصهيوني الأشاعر” يعبرون من خلاله عن رفضهم لتصريحات خالد الأشاعر ويطالبون بإعتقاله واصفين إياه “بالصهيوني”.

 

 

وذهب مغردون إلى أن الحكام العرب أصبحوا يتجاهرون بدعمهم لإسرائيل، ولم يوعدوا يخفون الأمر بل ذهبوا إلى أكثر من ذلك باعتبار الكيان الصهيوني حليفا استراتيجيا في حماية الأمن القومي العربي والتهجم على الفلسطينيين الذين يرزحون تحت الإحالال بدل دعمهم ومناصرتهم.

 

 

ولا تُعتبر هذه المرة الأولى التي يهاجم فيها خالد الأشاعرة الفلسطنيين أو يتهكم فيها على الفلسطينيين، فقد سبق وأن وصف القضية الفلسطينية “بـ”القضية القذرة” مؤكدا “حق اليهود” في فلسطين على حد تعبيره.

وقال الأشاعرة في تدوينة له سبق وأن نشرها على حسابه الخاص على تويتر ردا على تحريض الإعلامي الإسرائيلي “إيدي كوهين” ضد الفلسطينيين: “ﷲ يعطيك العافية يا سيد ايدي كوهين Edy Cohen فعلاً سئمنا من هذه القضية “القذرة” التي كانت سبباً لهذا الجاحد الحاقد الذي باع واشترى في القضية حتى الثمالة ان يتطاول على ملكنا وولي عهدنا وعلى بلدنا وأشكرك على اتزان موقفك وعلى صدقك ولليهود حق لابد أن يأخذوه”.

 

 

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.