رياضة

من تونس: الملتقى الدولي الأول لرسم الطريق الاعلامي لمونديال روسيا

 

احتضنت تونس في الفترة ما بين 10 و13 مايو الجاري الملتقى الإعلامي الأول تحت شعار “طريق الإعلامي في روسيا 2018″، باشراف الجمعية الدولية لدعم وتطوير الاعلام الرياضي التي تتخذ من تونس مقرا لها، بالتعاون مع الجامعة التونسية لكرة القدم.

ملتقى شارك فيه ثلة من الخبراء والمحاضرين الدوليين، فضلا عن خمس وثلاثين صحفيا من 15 بلدا.

 

 

وشهد هذا الملتقى الذي جمع الصحافة الرياضية الآسياوية بنظيرتها الافريقية، محاضرات لتوضيح آليات التغطية الاعلامية صحفيا وتنظيميا ولوجستيا في مونديال روسيا قبل شهر من انطلاقه.

حيث قدم الدولي التونسي منذر الشواشي محاضرة حول الواجبات والحقوق ودور المنسق الاعلامي  خلال كأس العالم، فضلا عن دور المصور الرياضي في قلب الأحداث.

وبدوره تحدث الخبير المغربي مصطفى بدري عن أهمية الصورة في البطولات العالمية.

 

 

وقدم الملحق الاعلامي بالسفارة الروسية بتونس ألكسي روغلاف مداخلة عن التسهيلات التي ستمنحها الدولة المستضيفة لكأس العالم الى الصحافيين القادمين لتغطية المحفل الكروي، ومن بينها الربط المباشر للمقابلات عبر الانترنات.

كما أعطى فكرة عن المدن والملاعب التي ستحتضن اللقاءات وأبرز الأماكن السياحية المتواجدة بالعاصمة الروسية التي قد تكون قبلة للسياحة في فترة المونديال، مؤكدا على توفير بلده لكل التسهيلات للصحفيين.

 

أمين عام الجمعية ورئيس الهيئة المديرة مع ممثل السفارة الروسية ألكسي روغلاف

 

اختتم الملتقى بمداخلة من الاعلامي الدولي السنغالي أليو غولوكو تحدث فيها عن آخر مستجدات التنظيم الاعلامي خلال كأس العالم، مشيرا إلى أهمية التعاون وتبادل الخبرات بين الصحفيين لضمان تغطية جيدة بكأس العالم بروسيا.

 

الصحفي أليو غولوكو والصحفي ساليف ديالو من السنغال
الصحفي أليو غولوكو والصحفي ساليف ديالو من السنغال

 

وفي مداخلة للاعلامي التونسي عدنان بن مراد رئيس الهيئة المديرة أكد فيها أن هذا الملتقى كان فرصة لتكوين الصحفيين الرياضيين لمواجهة الصعوبات التي قد تعترضهم خلال تنقلهم الى روسيا لتغطية المونديال، وكيفية التعاطي مع تلك الصعوبات.

ومن جهتها أشادت الصحفية الرياضية البرازيلية كاميلا فرناندو بأهمية هذا الملتقى للرقي وتطوير آليات العمل لتغطية مباريات كرة القدم بالمونديال.

 

الصحفية الرياضية البرازيلية كاميلا فرناندو
الصحفية الرياضية البرازيلية كاميلا فرناندو

 

و هو ما أكده ساليف ديالو المسؤول عن قسم الرياضة بالوكالة السينغالية للأنباء، قائلا بأن الملتقى كان فرصة مهمة لتبادل الخبرات قبيل انطلاق فعاليات المونديال، والاطلاع عن بعض التفاصيل التي قد تسهل مهمة الصحفي في روسيا.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد