منوعات

برنامج ذا فويس: أين تظلم الأصوات الجميلة بقوة المال

 

فيما انتظر الجميع تتويج أجمل صوت، مثلما يحمل شعار برنامج ذي فويس، وتوقع المتابعون أن يحظى باللقب في موسمه الرابع اما المشترك المغربي صاحب الصوت القوي عصام سرحان أو المشتركة التونسية المبدعة في اللون الطربي هالة المالكي، كانت النتيجة عكس التوقعات وتوجت باللقب المشتركة العراقية دموع تحسين من فريق أحلام، علما وانها كانت من المتسابقين الأقل تصويتا باستثناء آخر الحلقات.

وهو ما أثار غضب الجماهير المغاربية التي اتهمت ادارة البرنامج بالتحايل وتعمد جعل مشتركة خليجية تفوز باللقب، فيما اتهم البعض الآخر الفنانة احلام بفرض قوة المال من أجل تتويج مشتركتها.

 

حيث كتب أحد النشطاء “يجب ازاحة الفنانة أحلام  من البرنامج mbc The Voice لأنّها منحازة وتعتمد على قوّة المال والأعمال… والفنانون الذين معها مهما فعلوا ومهما تنوّعوا…يبقون منقادون لها…تبعية فاشلة و مقيتة….الشيء هذا يهلك الفنّ… المتبارية العراقية لا تأتي في ظفر هالة المالكي…”.

 

 

وعلق آخر “للأسف هذا ظلم كبير واجحاف في حق عصام والله يستاهل الفوز اكثر من تلك التافهة دموع اللي صوتها يشبه مولد الكهرباء .لو فازت هاله كان الأمر سيكون عادي بعض الشيء لكن دموع لا تستحق حتى ان تبقى للنهاية”.

 

 

كما اتهم أحد النشطاء ادارة البرنامج بتزوير النتائج قائلا “للأمانة لقد قرأت في تعليق لإحدى السيدات وهي من اصل اردني تشتغل كمنضفة لمجموعات م ب س تقول انهم قالو في الكواليس ان الفائز هو عصام سرحان قبل ان يقومو بتزوير النتيجة لصالح دموع تحسين …والله هدا الامر احز في نفسي كتيرا ما هدا الظلم؟”.

 

 

وحتى الصفحات العراقية اعترفت بتفوق باقي الأصوات  على ابنة بلدهم دموع حيث علقت احدى الناشطات “الأصوات التي مع دموع أحلى خاصة المشترك عصام وصوتها خشن لكن أحبها”.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق