رياضة

الافريقي يحرز كأس تونس… تتويج فعنف فلفتة انسانية

 

برباعية تاريخية على الغريم النجم الساحلي تمكن النادي الإفريقي من احراز كأس تونس لكرة القدم، محققا ثاني أعرض نتيجة في تاريخ هذه المسابقة.

تتويج يضيف لفريق باب جديد الكأس الثالثة عشر في تاريخه والثانية على التوالي بعد انتصاره على فريق جوهرة الساحل بأربع أهداف لهدف في لقاء النهائي الذي جمعهما مساء أمس بملعب رادس، بحضور رئيس الدولة التونسية الباجي قايد السبسي ورئيس مجلس النواب فضلا عن وزيرة الشباب والرياضة وعدد من الشخصيات الرياضية والسياسية.

وأنتهى الشوط الأول بتقدم النادي الإفريقي بهدف دون مقابل بامضاء وسام يحيي في الدقيقة 37، ومع بداية الشوط الثاني أضاف صابر خليفة الهدف الثاني في الدقيقة 51، قبل أن يعمق غازي العيادي جراح فريق النجم بهدف ثالث في الدقيقة 64.

وفي المقابل سجل فريق الساحل هدفا يتيما عن طريق المدافع رامي البدوي ليذلل الفارق في الدقيقة 81، ليعود بعدها القائد صابر خليفة وينهي اللقاء بهدف رابع في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

 

عنف لا ينتهي…

ورغم رفع لافتات نبذ العنف والكراهية ونشر قيم التسامح على المدارج تحت شعار “تونس تلمنا” و”لا للكراهية”، فقد شهدت المباراة أعمال عنف و شغب بين فئات من الجماهير مع العناصر الأمنية، بعد أن قاموا برمي الشماريخ والأجسام الصلبة، لترد قوات الأمن بالغاز المسيل للدموع مما تسبب في اصابة اللاعبين بالغثيان.

كما تعرض لاعب النادي الافريقي فخر الدين الجزيري على مستوى الرأس بمقذوف ناري بعد تسجيل فريقه للهدف الثاني.

لفتة انسانية

وفي لفتة انسانية قامت هيئة النادي الافريقي صحبة الاطار الفني واللاعبين بزيارة منزل فقيد فريق باب جديد عمر العبيدي الذي توفي غرقا بوادي مليان قرب ملعب رادس، وذلك لاهداء عائلة الفقيد لقب الكأس تكريما لروحه.

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد