منوعاتبيت وأسرةصحة وجمال

لهذه الأسباب على الحامل أن تتوقف عن تناول القهوة

 

يمكن أن يكون لشرب القهوة أثناء الحمل تأثير على صحة الجنين، ووفقًا لباحثين نرويجيين، يمكن أن يزيد الاستهلاك المرتفع من خطر زيادة الوزن لدى الطفل.

القهوة هي واحد من أكثر المشروبات استهلاكا في العالم، لكن وفقا للباحثين في المعهد النرويجي للصحة العامة في أوسلو، قد يكون من الحكمة تقديم المشورة للنساء الحوامل للحد من هذا الاستهلاك.

ومن المعروف بالفعل أن الكافيين يمر بسرعة عبر حاجز المشيمة، إذ أظهر العلماء أن شرب الكثير من القهوة له ارتباط بزيادة مخاطر الإجهاض.

وفي الدراسة النرويجية، أراد الباحثون معرفة ما إذا كان تناول الكافيين أثناء الحمل يمكن أن يرتبط بزيادة الوزن في السنوات الأولى من حياة الطفل، بعد الولادة.

وقاموا بتجنيد أكثر من 25000 امرأة حامل، في  الأسبوع 22 من الحمل قاموا باستجوابهم حول عاداتهم الغذائية وعلى وجه الخصوص حول استهلاك القهوة.

وبمجرد ولادة الطفل، أجريت عدة قياسات للوزن والطول بين 6 أسابيع و8 سنوات.

 

 

 

وتوصلت النتيجة إلى أن، معدل الاستهلاك المتوسط يكون من 50 إلى 199 ملغ، والمرتفع من 200 إلى 299 ملغ، والمرتفع جدا يكون أكثر من 300 ملغ من الكافيين أثناء الحمل.

و يرتبط ذلك بزيادة خطر زيادة الوزن أثناء الطفولة، بـ 15 في المائة بالنسبة إلى الاستهلاك المتوسط لكمية الكفايين،و30 في المائة بالنسبة إلى الاستهلاك المرتفع، وبنسبة 66  في المائة بالنسبة إلى الاستهلاك المفرط.

 

 

ولاحظت الدراسة النرويجية أن فنجانا القهوة مرشح إلى أن يوفر حوالي 180 ملغ من الكافيين، وكوب من القهوة سريعة التحضير حوالي 100 ملغ و”إكسبرسو” حوالي 80 ملغ، مما يفهم ، أنه من الأفضل استهلاك الحامل لقهوة “اكسبرسو”.

وقالت الباحثة في المعهد النرويجي للصحة العامة إليني بابادوبلو إن “تناول النساء لمعدلات زائدة من الكافيين خلال الحمل مرتبط بزيادة مفرطة في الوزن خلال الطفولة، وقد تؤثر على أوزان الاطفال في مرحلة لاحقة، وتصل حد البدانة”، ناصحةً بتقليل استهلاك الكافيين خلال الحمل إلى أقل من مئتي مليغرام يومياً.

وذهبت الباحثة النرويجية إلى التذكير بدراسات سابقة توصلت إلى أن الكافيين يصل عبر المشيمة، وهو الأمر الذي قد يزيد من خطورة حدوث الإجهاض أو نمو الجنين عند النساء الحوامل، بما يؤثر أيضاً في مناطق في دماغ الطفل تلعب دوراً مهماً في تنظيم النمو والتمثيل الغذائي.

الوسوم

هالة سويدي

عضو في فريق تحرير مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد