ثقافةغير مصنف

صوفيا لوين:  الساحرة الايطالية التي قادها العرّاب الى المجد والحب الخالد

 

بشرتها البرونزية وعيناها الساحرتان وضحكتها الواسعة التي لا ضفاف لها رمز الغواية والسحر اللامتناهي.

و ما بين قصص الحب التي تتوق لها كل النساء وما بين عالم الشهرة  والسحر والثراء عاشت ملكة متوجة على عرش القلوب.

تلك هي ايقونة السينما الايطالية والعالمية والموهبة الاستثنائية التي توارث الاجيال عشقها  صوفيا لورين التي رأت النور ذات خريف في روما.

واصطبغت طفولتها المبكرة بالتعاسة عندما رفض والدها الحقيقي الاعتراف بها وانتسابها اليه  والزواج من امها وهو ما جعلها تحمل لقب زوج امها هي وشقيقتها ماريا. كما عانت مثل كل ابناء جيلها من اهوال الحرب العالمية التي عاشت تفاصيلها والتقطت عيناها صور الشظايا والدماء في تلك الحقبة التاريخية الملعونة وكان حلمها ان ترى الافضل.

كما لاحقها البؤس والفقر في طفولتها بعد ان تخلى والدها عنها وأنكر ابوته لها.

 

 

وتعود جذور والدة صوفيا الى اصول فلسطينية كما تورد بعض المصادر وعاشت الطفلة صوفيا في كنف زوج امها  ولعل اصابة الطفلة صوفيا بشظايا في روما عندما كانتا الحرب في اوجها جعل العائلة تفر من جحيم روما الى منطقة اكثر امانا وكانت الوجهة نابولي لتتحول حياة الطفلة الجميلة تدريجيا عند اقامتها مع عائلتها الصغيرة لدى بعض الاقارب.

وعملت بعد ان وضعت الحرب اوزارها كفتاة تقدم المشروبات في مطعم تمتلكه جدتها غير ان الحدث المفصلي الذي غير حياتها جاءها عبر بوابة الجمال عندما اشتركت في مسابقة في هذا الغرض وكانت تبلغ من العمر 14 سنة وأرادت المراهقة الجميلة صوفيا ان تغير حياتها من خلال الاشتراك في هذه المسابقة ولكن الحظ لم يفتح ابوابه على مصراعيها امامها فلم تتوج لكنه ايضا لم يغلقها وترك لها الباب مواربا لتلج منه تدريجيا عالم الشهرة والمجد.

 

 

وكانت مسابقة الجمال بوابة لتلج عالم التمثيل وهو الذي كان حلم والدتها في الحقيقة معلمة البيانو ذات الاصول الفلسطينية التي شغفت حبا بالتمثيل وتحقق الحلم الكبير في ابنتها التي اصبح اسمها صوفيا لورين.

وكانت المواعيد مع المجد وكان لقاؤها مع المنتج الايطالي كارلو بونتي فاتحة هذه المواعيد وهي التي سبق وان التقت به في مسابقة الجمال الانفة الذكر عام 1950.

 

 

وأصبح بونتي عرّاب صوفيا في الفن والحياة والحب ايضا فبفضله ورغم بدايتها في ادوار ثانوية في السينما تمكنت من توقيع عقد عمل للمشاركة في افلام عالمية في هوليود وامتطت بذلك القطار السريع نحو النجومية والشهرة والمجد الكبير.

 

 

وباتت اول فنانة ايطالية تتوج على عرش هوليود وتتقن اللغة الانجليزية ومن انجح اعمالها التي باتت علامات فارقة في تاريخ السينما العالمية نذكر سقوط الامبراطورية الرومانية الذي وقفت فيه امام الفنان العالمي القادم من الشرق عمر الشريف والذي شكل معها ثنائيا ناجحا  تدعم من خلال فيلم اكثر من معجزة والذي فتح باب الشائعات القائلة بوجود قصة حب ملتهبة بين الفنان المصري والفنانة الايطالية وقيل الكثير عن غيرة الفنانة فاتن حمامة حبية عمر الشريف التي لم يتزوج بعدها ابدا.

 

مع عمر الشريف

 

كما شكلت ثنائيا ناجحا ايضا مع مواطنها الوسيم  مارتشيلو ماستروياني حيث تقسما البطولة في 17 فيلم من ابرزها فيلم “امس اليوم غدا”.

وقطعت صوفيا لورين اشواطا في اتجاه اكتساح قلوب الملايين ووصلت بفضل نجاحها الهوليودي الى اقاصي الدنيا وذاع صيتها ولقبت بالإيقونة  والساحرة الايطالية وقيل الكثير في جمالها الساحر وحيكت عديد القصص عن عشقها ومغامراتها العاطفية.

ولكن قصة الحب الاشهر والتي طبعت حياتها كانت مع عرّابها  كارلو بونتي  الذي كان يكبرها بحوالي 22 سنة وولد العشق بينهما عندما كان متزوجا ومنعته الاعراف من الطلاق او الجمع بينها وبين زوجته الولى ومع ذلك حدث ارتباط شبه سري بينهما تم منعه  ولم يتسن له الارتباط  رسميا بينهما سوى عام 1966 بعد انفصاله الرسمي عن الزوجة الاولى  وبعد ما يزيد عن عقد من ولادة الحب بينهما. ورغم عالم الاضواء والشهرة إلا ان العاشقين استمرا معا وصمد زواجهما لمدة نصف قرن  حتى رحيله عن الدنيا عام 2007. ومنه انجبت ابنيها كارلو جيونيور وادواردو  .

 

مع زوجها كارلو بونتي

 

وبقدر ما كان جمال صوفيا اخاذا وسحرها لا يقاوم عرفت ايضا بشخصيتها الجذابة وذكائها الحاد وإنسانيتها الفائقة وفكرها العميق.

ويحفل سجل صوفيا لورين بعديد النجاحات والتتويج والجوائز والتكريم التي راكمتها على امتداد مسارها الفني.

ومن ابرز الجوائز التي تحصلت عليها الاوسكار عن دورها في فيلم امرأتان عام 1962 وفزت بجائزة الدب الذهبي كما حازت على الاوسكار الفخرية عام    1992

وجائزة البافتا لأفضل ممثلة دور رئيسي وجائزة الغولدن غلوب .

كما توجت كأجمل سيدة  ايطالية وذلك في استطلاع رأي قامت به وكالة الانباء الايطالية وبمشاركة ثلة من خبراء الجمال  في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق