مجتمع

الشيخ محمد المقراني: قائد أول ثورة شعبية ضد الفرنسيين في الجزائر

مقاومون

 

ينحدر الشيخ محمد المقراني، من أسرة أولاد مقران، التي تمتد أصولها إلى  زعماء سلطنة بني عباس ، التي حكمت منطقة بجانة الجزائرية، أو ما يعرف حاليا بمنطقة القبائل الصغرى وما يحيط بها، في الفترة ما بين  القرن ال16 وال 19، والتي كانت تتمتع بالقوة وسعة النفوذ،حيث امتد حكمها إلى الهضاب العليا و تحكمت في الطريق الرابط بين الجزائر و قسنطينة.

وقد اهتم والده الشيخ أحمد بتعليمه وتهذيبه، فتربى تربية اسلامية، كما حفظ القرآن الكريم وتعلم قواعد اللغة العربية.

ويعرف الشيخ محمد المقراني، بأنه أحد قادة الثورات الشعبية التي شهدتها الجزائر في القرن التاسع عشر ، وذلك بعد الغزو الفرنسي للجزائر سنة 1830، وقد تولى الولاية عن والده الحاج أحمد المقراني، الذي توفي سنة 1853م، بعد عودته من الحج، وأصبح واليا أو شيخا على منطقة مجانة، أو بجاية، كما تشير المراجع.

 

التدخل الاستعماري

غير أن الاستعمار الفرنسي، بدأ يتدخل في البلاد والمناصب والولاة والمشيخة القائمين، فكان أن استبدلت منصب الشيخ المقراني، ب”منصب باشا آغا”، والذي يعتبر أقل قيمة ومكانة، كما قامت بتعيين ضباط وجنود فرنسيين في مناطق النفوذ والسلطة، التي كانت ترجع إلى هذه أولاد المقراني، حيث قامت بتعيين الضابط مارمي حاكما على منطقة برج بوعريج وعينت ضابطا آخر على مركز تازمالت الذي أسسه أخوه الأخضر المقراني.

وكان ذلك جزء من المخطط الاستعماري، الذي كان يرمي، إلى الاستيلاء على  أراضي وممتلكات الشعب الجزائري وتحويلها إلى مستوطنات فرنسية وأراضي يقطنها المعمرين.

وهو ما اعتبره الشيخ محمد المقراني، إهانة له و لعائلته العريقة، ذات الحسب والنسب، وحطا من قيمته وتقليصا فعليا لنفوذه و زيادة نفوذ فرنسا في المناطق التي كانت خاضعة له، لذلك قدم استقالته إلى الديوان الملكي، وقام بإعادة شارة الباشاغوية آنذاك إلى وزارة الحربية و المتمثلة في البرنوس الخاص بها، والتحق بأملاكه في بن عكنون قرب العاصمة.

 

بداية التفكير في الثورة

لذلك رأى من الضروري الإسراع إلى إعلان الجهاد معتمدا على قوته المحلية، و كانت البداية في شهر فبراير عام 1871 عندما عقد اجتماعا كبيرا في سوق سيدي عيسى حضره شيوخ القبائل، و قد حث فيه الشيخ محمد المقراني على تفجير الثورة و إعلان المقاومة ضد المستعمر الفرنسي.

وبالإضافة إلى ما ذكر، ساهمت رداءة العوامل الاقتصادية والاجتماعية ومنها انتشار المجاعة الكبيرة التي تعرضت لها المنطقة بجاية ما بين 1867 و 1868 وراح ضحيتها ألاف الجزائريين، جراء الاستعمار الفرنسي، في تشجيع الشيخ المقراني، على الثورة ضد الفرنسيين.

عوامل شجعت على الثورة

كما ساهمت سياسة العنصرية ، التي كانت تنتهجها الإدارة الفرنسية، التي كانت تتلذذ في إهانة العمال الجزائريين العاملين في مد الطرق بين الجزائر و قسنطينة، و تفرق بينهم و بين بعض العمال الأوربيين على مستوى الأجور، مقابل الأعمال الشاقة، التي كانوا ينفذونها في اندلاع ثورة المقراني.

اندلعت ثورة الشيخ محمد المقراني،  في سوق أهراس، وهي مدينة جزائرية، تعرف أيضا بمنطقة الأسود، في 16 مارس/ آذار 1871 بزعامة محمد الكبلوتي و الصبايحية وأيضا مقاومة بن ناصر بن شهرة بالأغواط و الشريف بوشوشة، ومن ثمة بدأ زحفه على مدينة برج بوعريج على رأس قوة قدرت ب7 آلاف فارس قصد محاصرتها و الضغط على الإدارة الإستعمارية الفرنسية.

 

 

وقد استمرت المعارك الدامية، مع قوات المستعمر الفرنسي، والتي انطلقت من بجاية و امتدت إلى نصف البلاد من الحدود الشرقية إلى  شرشال والمدية غربا ومن بجاية شمالا إلى عين صالح جنوبا، إلى حين استشهاد الشيخ محمد المقراني في معركة” وادي سوفلات”، بتاريخ 05 ماي 1871 على يد أحد الخونة التابعين للإدارة الفرنسية.   

وقد أدى مقتله، إلى اخماد نار المقاومة في تلك الفترة، وإخماد ثورة المقراني، التي انعكست سلبا على كل سكان المناطق التي ساندت الثورة، من خلال  فرض الضرائب على القبائل المشاركة في الثورة .

غير أن ذلك ساهم في تغذية وتعبئة الشعب الجزائري بأهمية الثورة الشعبية للتعبير عن الرفض للأوضاع الاجتماعية والدينية والاقتصادية والسياسية التي فرضها الاستعمار الفرنسي.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “الشيخ محمد المقراني: قائد أول ثورة شعبية ضد الفرنسيين في الجزائر”

  1. صحيح فرنسا خرجت من الجزائر بعد ضريبة كبيرة دفعها الشعب الجزائري مليون ونصف مليون شهيد لكنها اوصت على هذه العائلة بحيث العائلة لازلت تعاني من التهميش والاقصاء فهي مشردة في كامل انحاء العالم منهم من لا يملك حتى وثائقه الشخصية حسبنا الله ونعم الوكيل.املاك العائلة نهبت امس واليوم وافراد العائلة لايملون مترا واحدا في هذه الجزائر التي حررها عظماء

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.