مجتمع

عزيزة الصديق: أول عربية تشارك في اجتماع كبار مديري أمن الطيران المدني في العالم

#قصص_نجاح_تونسية

 

انطلقت اليوم الأربعاء 2 مايو 2018  فعاليات الاجتماع العالمي السنوي رفيع المستوى لمديري أمن الطيران المدني التابعين للمنظمة الدولية للطيران المدني والذي ينعقد بهونغ كونغ  وتتواصل فعالياته إلى غاية بعد غد الجمعة 4 ماي 2018.

 

 

وتشارك تونس في هذا الاجتماع الدولي الهام بوفد ترأسه الانسة عزيزة الصديق  (24 عاما) وهي أول امرأة تونسية وعربية تحضر فعاليات هذا الاجتماع باعتبارها ترأس الأكاديمية الفرنسية التونسية للتدريب في أمن الطيران وهو المركز الخاص الوحيد في العالم المعتمد من قبل المنظمة الدولية للطيران المدني كمركز تدريب إقليمي.

وقالت عزيزة الصديق في تصريح إعلامي إنها تترأس الوفد التونسي في هذا الاجتماع الدولي باعتبارها مديرة المركز أمن الطيران المدني الإيكاو التابع للمنظمة الدولية للطيران المدني، وهي مدربة وطنية ودولية في أمن الطيران المدني.

وتُعتبر عزيزة الصديق (24 عاما)، من أبرز الكفاءات التونسية الشابة، وهي خريجة المدرسة الطيران المدني بتولوز سنة 2013، كما أنها متحصلة على الاجازة في الحقوق.

 

 

وأكدت الصديق أن وصولها إلى هذه المرتبة المتقدمة والمنصب المرموق لم يكن من فراغ، حيث كان ثمرة سنوات من التعب والصعوبات التي تمكنت من تجاوزها وتحقيق أحلامها في خوض مغامرة أمن الطيران المدني.

وتعتبر عزيزة أن قطاع أمن الطيران المدني هو قطاع حساس، خاصة بعد الظروف الاقتصادية الصعبة وما تعيشه البلدان من أزمة إقتصادية واقتصادية، وخاصة بعد بروز آفة الإرهاب.مشيرة إلى أنه وبفضل قطاع أمن الطيران المدني تم حل المشاكل الارهابية التي تهدد صناعة الطيران المدني.

وأضافت عزيزة الصديق بأنه ستتمخض عن هذا الاجتماع جملة من التوصيات التي تخص منظومة أمن الطيران المدني القائمة على تحسين هذا القطاع.

تدعيم استراتيجية الإيكاو الشاملة

ومن جهته أكد مدير عام المركز الإقليمي لأمن الطيران المدني حسن الصديق، أنه سيتم خلال هذه المشاركة إثارة محاور مختلفة تهم أمن الطيران العالمي وفي مقدمتها دور شبكة مراكز التدريب في إرساء مناخ سليم وأمن للطيران المدني وتطوير المادة التدريبية والتعليمية لمواكبة مستجدات أمن الطيران وتحدياته الجديدة.

حسن الصديق:مدير عام المركز الإقليمي لأمن الطيران المدني

وأضاف حسن الصديق في تصريح لموقع “ميم” أنه سيتم التطرق إلى  بعض المحاور الاخرى المتعلقة أساسا بالتنسيق بين مختلف المراكز في ما بينها ومع مختلف المؤسسات والهيئات التابعة للإيكاو، وسيتدارس الحاضرون مختلف جوانب الخطة العالمية لأمن الطيران بوصفها إطاراً عاما لسياسات وبرامج أمن الطيران في المستقبل باعتبارها تمثل استراتيجية الإيكاو الشاملة في مجال أمن الطيران لتحقيق الهدف المشترك في تعزيز أمن الطيران في شتى أنحاء العالم.

 

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.