سياسة

اسرائيل تدعو لمعاقبة من يوثق انتهاكات الجيش ضد الفلسطينيين

 

أفادت القناة السابعة الإسرائيلية أن اليمين الإسرائيلي “بيتنا”، بقيادة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، يدفع باتجاه قانون جديد لمعاقبة من يوثقون انتهاكات جنود  الاحتلال الإسرائيلي أثناء خدمتهم في الجيش، وفقا لصحيفة ميدل إيست مونيتر.

ويهدف مشروع القانون، الذي يدعو إليه اليمين المتطرف، إلى معاقبة كل من يصور جنود الاحتلال أثناء خدمتهم العسكرية بالسجن لمدة تزيد عن عشر سنوات إذا صنف المحتوى على أنه “ضار بالأمن الإسرائيلي”.

كما يحظر مشروع القانون نشر تسجيلات الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي أو نشرها على وسائل الإعلام، بحسب ذات المصدر.

ويأتي مشروع القانون المقترح للحزب بعد نشر شريط فيديو يظهر قوات الاحتلال الإسرائيلية مبتهجة لأن نظرائها أطلقوا النار على المتظاهرين الفلسطينيين المسالمين في قطاع غزة المحاصر.

 

 

وذكرت وكالة الصحافة الفلسطينية “صفا“، إن تصريحات ليبرمان جاءت غداة نشر تسريب الفيديو الذي يظهر جنودًا إسرائيليين على الحدود مع القطاع، وكان أحدهم يُصوّب سلاحه نحو فلسطينى أعزل، بينما يصيح الباقون ويُكيلون الشتائم بحق الشاب المستهدف.

وكان “ليبرمان” عقب على الفيديو المذكور، قائلاً إنه “يتوجب منح الجندي القناص وسام الشرف، أما من صور الفيديو فإنه يستحق تنزيل رتبة”.


ونقلت القناة الإسرائيلية عن مصادر من إسرائيل بيتنا قوله: “لقد حان الوقت لوضع حد لأنشطة المنظمات اليسارية التي صورت في الأيام الأخيرة جنديًا من الجيش للمساعدة في نزع الشرعية عن دولة إسرائيل”.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد