منوعاترياضة

بعد الأخطبوط “بول” والفيل “نيلي”… القط الأصم “أخيل” جاهز للتنبأ بمونديال روسيا 

 

كل من تابع كأس العالم في نسخها السابقة سمع عن الأخطبوط “بول” عرّاف مونديال 2010، الذي تنبأ بشكل صحيح بفوز المنتخب الاسباني باللقب من خلال وضع أذرعه على علم اسبانيا.

كذلك الفيل “نيللي” منجم مونديال 2014، والملقب بالآنسة نيلي قارئة الفنجان، الذي توقع فوز المنتخب الألماني بلقب البطولة.

وبعد بول ونيلي، توكل مهمة التنبأ بنتائج مونديال روسيا 2018 للقط “أخيل”.

حيث اختار منظمو كأس العالم في روسيا والذي سينطلق يوم 14 يونيو ويتواصل الى غاية 15 يوليو، مهمة التنبأ لهذه النسخة لقط أصم أبيض اللون لعب دور العراف في النهائيات المونديالية، حسب ما أعلنت أحد المسؤولين في متحف روسيا.

ومن المنتظر أن يختار أخيل قبل كل مباراة في المونديال، بين طبقين من الطعام يحمل كل منهما علم المنتخبين المتنافسين. علما وأنه سبق لنفس القط، وأن تنبأ بشكل صحيح في أربع لقاءات من كاس القارات سنة 2017.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد