منوعاترياضة

بحذاء رياضي: اغراء لاعبين مراهقين في الأرجنتين على ممارسة الدعارة

 

عاشت الأرجنتين مؤخرا على وقع فضائح جنسية أبطالها لاعبو كرة قدم وحكام وطواقم تدريبية تابعة لأندية أرجنتينية، أما ضحيتها أطفال وشباب مراهقون…

وتتمثل الفضيحة في قضية دعارة وانتهاكات جنسية، مارسها أبناء نادي “اندبندنتي” لكرة القدم، في العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس، منتصف شهر آذار الماضي، حيث اقدم اللاعبون الكبار والمسؤولين على اغراء لاعبين صغار ومراهقين بأحذية رياضة ومال وصولا الى وعود بالترقية لاقناعهم بممارسة الجنس وفق ما كشفت عنه التحقيقات الأولية.

حيث أجرى الطبيب النفسي المتعاقد مع الفريق جلسة استماع مع المورطين، من بينهم شهادة مع “لاعب في السابعة عشر من عمره، اُضطر وأحد زملائه إلى ممارسة الجنس مع لاعبين بالغين، في أحد أحياء العاصمة الأكثر رقيّا”.

ومن جهتها تحدثت اماريا سوليداد غاريبالدي، المدعية العامة المكلفة بالتحقيق، عن وجود “شبكة دعارة”، تشمل فرقا أخرى الى جانب فريق “اندبندنتي”.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.