منوعات

أخطر حوادث الطيران عبر التاريخ

7 أبريل/ نيسان، تاريخ أول حادث اصطدام جوي بين طائرات مدنية، وكان ذلك سنة 1922

This post has already been read 35 times!

 

يوافق اليوم 7 أبريل/ نيسان، تاريخ أول حادث اصطدام جوي بين طائرات مدنية، وكان ذلك سنة 1922، حيث اصطدمت  طائرتان ثنائيتا الجناح تحملان الركاب إحداهما فرنسية والأخرى بريطانية، فوق بيكاردي الفرنسية.

وأسفر هذا الحادث عن مقتل 7 أشخاص، وهم أفراد طواقم الطائرتين، وقد أرجعت أسباب الحادث الى كثافة الضباب الذي حال دون رؤية احداهما للأخرى.

وبعد هذه الحادثة، سجل التاريخ عشرات حوادث الطيران الجوي المدني، وفي مايلي أبرزها:

حادث مطار تنريف في جزر الكناري

يعد حادث مطار تنريف في جزر الكناري، من أخطر وأسوأ حوادث الطيران، التي عرفها العالم، في 27 مارس/ آذار 1977، حيث لقي 583 شخصا مصرعهم جراء اصطدام  طائرة الخطوط الهولندية على المدرج الوحيد في المطار للإقلاع بطائرة بان الأمريكية، بسبب الضباب الكثيف الذي منع الرؤية في المطار.

 

اسقاط طائرة أمريكية واتهام ليبيا

وفي سنة 1988 سقطت طائرة تابعة لشركة بان أمريكان في قرية لوكربي الاسكتلندية، مما أسفر عن مقتل جميع الركاب الذين بلغ عددهم 259، بالإضافة إلى 11 شخصا من سكان القرية. وقد توجهت أصابع الاتهام حينذاك إلى ليبيا، وفي سنة 2001 أدانت محكمة دولية المتهم الرئيسي في القضية عبد الباسط المقرحي بالسجن المؤبد.

 

 

وفي شهر جويلية/ يوليو 1988 أسقطت طائرة إيرانية مدنية متوجهة من مطار بندر عباس الإيراني إلى مطار دبي من قبل قوات البحرية الأمريكية، بعد اشتباهها بالطائرة الإيرانية وصنفتها على أنها طائرة مقاتلة من صنف F14. وقد لقي جميع ركاب الطائرة وعددهم 290 مصرعهم جراء الحادث.

 

طائرة الكونكورد ومقتل 109

وفي 25 جويلية/ يوليو، 2000، اصطدمت طائرة كونكورد، بفندق قريب من مطار شارل ديغول الفرنسي بعد وقت قليل من إقلاعها، مما أدى إلى مقتل 109 راكب وطاقم الطائرة التي كانت تعرف بأنها من أكثر الطائرات أمانا في العالم. وقد اسفر هذا الحادث المروع لطائرة الكونكورد الفرنسية، عن توقف رحلاتها الجوية.

 

حوادث لا تتوقف

وفي سنة 2009، سجلت الخطوط الجوية الفرنسية، أسوأ حوادث الطيران، حيث اختفت الطائرة، خلال الرحلة المتوجهة من ريو دي جانيرو إلى باريس، فوق المحيط الأطلسي وبعد عمليات البحث والتفتيش عثر على أجزاء من حطام الطائرة وبعض الجثث في المحيط.

وفي نيسان 2010 تحطمت طائرة في سمولينسك، غربي روسيا، ما أسفر عن وفاة 96 شخصًا، بينهم الرئيس البولندي، ليخ كاتشينسكي.

وفي تموز/ يوليو 2014، سقطت طائرة مدنية جزائرية في مالي بعد 50 دقيقة من إقلاعها بسبب رداءة  الأحوال الجوية، وقد أدى الحادث إلى مقتل جميع ركاب الطائرة، البالغ عددهم 116 راكبا.

 

 

وفي ذات السنة، اختفت الطائرة الماليزية، في الثامن من آذار/ مارس2014 التي كانت متوجهة من  كوالامبور إلى الصين، بعد 120 دقيقة من الإقلاع. ورغم عمليات البحث الكبيرة والمشاركة الدولية الضخمة فيها لم يعثر على أي أثر للطائرة ولا يعرف لغاية اليوم ما إذا كانت الطائرة قد سقطت أو أسقطت أو ربما قد هبطت بسلام في مكان ما.

وفي 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، تحطمت طائرة ركاب روسية تقل أكثر من 200 شخص بينهم 17 طفلًا، من منتجع شرم الشيخ إلى سانت بطرسبرغ في منطقة سيناء المصرية.

وفي 25 كانون الأول 2016 أسفر تحطم طائرة روسية على مقربة من منتجع “سوتشي” الروسي، عن مقتل 91 شخصًا، عندما كانت مقلعة باتجاه مدينة اللاذقية السورية.

2017 الأكثر سلامة للمسافرين جوا.. لكن

واعتبر تقرير سابق أعدته شركة To70 الهولندية للاستشارات، وشبكة سلامة الطيران المدني، أن 2017، هو العام الأكثر سلامة على أمن الركاب، ولكن ذات التقرير، ذكر أن هذه الفترة شهدت كذلك وقوع 10 حوادث طيران مميتة، أسفرت عن 79 حالة وفاة عام 2017، ومن أخطرها حادث اصطدام طائرة شحن تركية بمنازل في قرية بدولة قيرغيزستان في جانفي/ كانون الثاني ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص هم أفراد طاقة الطائرة، و35 شخصا من سكان القرية.

ورصد ذات التقرير أن سنة 2016، سجلت 16 حادثا للطيران أسفرت عن مقتل 303 راكبا.

آخر الحوادث: تحطم طائرة ايرانية 

في 18 فبراير/ شباط 2018، أعلن عن سقوط طائرة الركاب التابعة لشركة “آسمان” للطيران الإيرانية.

وأكدت وحدة العلاقات العامة، أن الطائرة تحطمت إثر ارتطامها بجبل “دانا” الشاهق، وهو ما انجر عنه مصرع جميع ركابها البالغ عددهم 66 شخصا، بمن فيهم أفراد الطاقم الستة.

 

 

ولم تتمكن مروحيات الإنقاذ من الاقتراب من مكان الحادث بسبب الظروف الجوية السيئة ووعورة الجبال في المنطقة، غير أن فرق الطوارئ الراجلة تمكنت من الوصول قرب الموقع

وأكد المتحدث باسم الطوارئ في إيران، مجتبى خالدي، أن فرق الإنقاذ لم تعثر بعد على “حطام الطائرة المنكوبة التابعة لخطوط أسمان”.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.