سياسة

ثلاثة مليار دولار لإغاثة 13 مليون يمني في مؤتمر الإغاثة

سياسة

 

طلبت الأمم المتحدة من المانحين اليوم الثلاثاء 3 أفريل/نيسان ثلاثة مليارات دولار تقريبا لاغاثة نحو 13 مليون شخص بحاجة ماسة للمساعدة في اليمن الذي تمزقه الحرب.

وأطلق الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش نداء التمويل في مؤتمر لدعم جهود الإغاثة في اليمن في جنيف يهدف إلى جمع 2,96 مليار دولار (2,4 مليار يورو) لليمن هذا العام.

بحسب الأمم المتحدة يحتاج 75 في المائة من سكان اليمن، أي أكثر من 22 مليون شخص، إلى نوع من المساعدة الإنسانية والحماية، فيما تظهر جميع المؤشرات أن الأوضاع ستتدهور بشكل كبير بنهاية العام الحالي.

يعاني 17.8 مليون شخص في البلاد من انعدام الأمن الغذائي (الجوع)، ويصاب ثلاثة ملايين بسوء التغذية الحاد من بينهم نحو مليوني طفل ممن قد يلقون حتفهم إذا لم تصلهم المساعدات الضرورية.

 

 

يدعو الشركاء في مجال العمل الإنساني إلى توفير 2.96 مليار دولار لمساعدة أكثر من 13 مليون شخص بأنحاء اليمن.

وقالت الأمم المتحدة، إنها ستستخدم المساهمة السعودية والإماراتية المقدرة بمليار دولار، لتوسيع نطاق العمليات الإنسانية في أكثر المناطق تضررًا.

ويرأس وفد اليمن في المؤتمر الذي تنظمه الأمم المتحدة، وحكومتا الاتحاد السويسري والسويد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبد الملك المخلافي، ويرافقه وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح.

وذكر تقرير دولي سابق للأمم المتحدة أن انتهاكات حقوق الإنسان مستمرة في اليمن بلا هوادة إلى جانب الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني فيما يعاني المدنيون من عواقب “كارثة صنعها الإنسان بالكامل”، وسجل التقرير الانتهاكات المرتكبة خلال ثلاثة أعوام منذ سبتمبر 2014.

وقال التقرير إن عمليات القصف الجوي التي نفذتها قوات التحالف مازالت هي السبب الرئيسي في وقوع ضحايا من الأطفال، ومن المدنيين بشكل عام.

ووفق التقرير فقد تسببت قوات التحالف في مقتل نحو 3233 مدنيا.

وبالإضافة إلى الأسواق والمستشفيات والمدارس والمناطق السكنية وغير ذلك من البنية الأساسية العامة والخاصة، شهد العام الماضي وقوع قصف جوي على التجمعات في مجالس العزاء والقوارب المدنية الصغيرة.

الوسوم

هالة سويدي

عضو في فريق تحرير مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.