مجتمع

لماذا تخون المرأة زوجها؟

سلسلة: بيناتنا

 

يعتقد الكثيرون بأن الخيانة فعل مشين يقتصر على الرجل، وعادة ما يكون الدافع وراءه هو إهمال الزوجة لزوجها، أو عدم اهتمامها بنفسها وانشغالها بعملها وأطفالها. لكن مع تعقد  الحياة لم تعد هذه الظاهرة حكرا على الرجل وباتت تشمل الكثيرات ايضا..

ويعرف الأخصائي في علم الجنس، الدكتور هشام الشريف، الخيانة كونها من أثقل المفاهيم على قلب الإنسان لأن مجرد نطقها فقط ينتهك المعاني والقيم الجميلة الموجودة داخل الشخص.

ويرى الد الشريف بأن جوهر الخيانة هو الثقة، فهي تقوم على ضرب الثقة التي وضعها الطرف الاخر في العلاقة ضرب الحائط

وأضاف هشام الشريف أن الزوج عندما يخون زوجته فهو يبحث عن هدف واحد: إشباع غريزته الجنسية، ويتجرد الرجل في هذه الحالة من عاطفته ومشاعره باعتبار أن غايته الأساسية جنسية صرفة.

ويتابع : “أما الخيانة بالنسبة للمرأة فهي مختلفة بأقدار كبيرة عن الرجل ، فالمرأة عادة ما تخون لأسباب عاطفية علائقية حميمية، اي بحثا عن المشاعر التي كانت تفتقدها في تواصلها مع زوجها، وأهمها  الحب والعطف والحنان.

 

قسوة الرجل والإهمال تقود المرأة إلى خيانته

ويرى الأخصائي النفسي عماد الرقيق أن خيانة المرأة لشريك حياتها ليست منتشرة  بشكل كبير في المجتمعات العربية كما يروّج البعض، مشيرا إلى أنه لا يمكن اتهام المرأة بالخيانة جزافا، فلا يمكن وصمها بالخائنة لمجرد تعاملها بشكل طبيعي مع زميلها أو شخص تعرفت عليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

عماد الرقيق: أخصائي نفساني

 

وأضاف عماد الرقيق لموقع ميم، أن بعض النساء يتجهن لإقامة علاقة خارج الزواج، اذا كن غير راضيات على حياتهن مع الزوج، أو بسبب قسوة الرجل تجاههن وسوء معاملته لهن وغياب التفاهم بين الطرفين.  جميع هذه العوامل تقود المرأة إلى الخيانة واقامة علاقات مع رجل غير زوجها.

ويقول محدثنا أن هناك نوعا من النساء تعودن منذ صغرهن على إقامة عدة علاقات في وقت واحد مع عدد من الرجال، هولاء النساء يقدمن على خيانة أزواجهن بسبب انطباع هذا السلوك في طبائعهن، مضيفا أن الأسباب تختلف من حالة إلى أخرى، إلا أنه لا يمكن أن نعتبر أن هذه الظاهرة رائجة في الوقت الحالي، حسب رأيه.

 

 

ويقول الشريف إن من بين الأسباب الاساسية التي أدت إلى بروز خيانة المرأة لزوجها الأزمات العاطفية التي تكون نتيجة لعدم الإشباع العاطفي أو الانقطاع النفسي بين الشريكين، وهو ما يجبر المرأة التي لا تشعر بتقدير زوجها لها وعطفه وحبه وتعيش الوحدة والحزن والغضب والاكتئاب. تجد هذه نفسها في علاقة جديدة عادة ما تكون بداياتها صداقة وزمالها عادية لتتطور العلاقة تدريجيا  الى الحديث على مشاعر الحب والإعجاب.

 

هشام الشريف: أخصائي في علم الجنس

 

 

وأضاف أن الرجل الذي يظهر في حياة المرأة التي تعاني من فراغ عاطفي وفجوة عميقة، يظهر في مظهر المنقذ والرجل الحنون والمحترم. وجميعها صفات تبحث عنها المراة في عشيقها الذي يتولى زمام الأمور ويحل محل الشريك الأساسي من خلال المشاركة في الأفكار وتقديم ما تفتقده المرأة.

ومن بين الأسباب الأخرى التي تدفع بالمرأة إلى الخيانة هي عدم الاكتفاء والإشباع الجنسي من الزوج على مر الأيام، على حد تعبير محدثنا.

الرغبات الإنتقامية باب من أبواب الخيانة

وتعتبر كذلك الرغبات الإنتقامية من الأسباب النادرة التي تؤدي إلى  الخيانة، حيث تخون المرأة حتى تغيض زوجها الذي خانها من غيرها، لذلك تٌقدم على خيانته لغايات انتقامية وحتى تشفي غليلها.

 

 

كما تتسبب المشاكل الزوجية في الضغينة والحقد والكره بين الزوجين، وفي هذه الحالة تحاول المرأة أن تظهر خيانتها لزوجها حتى يشعر بنفس الالم الذي عاشته وترد الصاع صاعين.

وكشف هشام الشريف لموقع ميم أن ملل الزوج يمكن أن يقود الزوجة إلى خيانته، حيث أثبتت بعض الدراسات أن قرابة 45% النساء اللاتي أقدمن على خيانة أزواجهن  فمن بذلك بسبب البرود الجنسي في العلاقة بالزوج، مشيرا إلى أن تقدم المرأة في السن يقودها إلى خيانة زوجها في محاولة منها إلى اكتساب الثقة في النفس والبحث الرضا عن الذات.

كيف يكتشف الزوج أن شريكته تخونه؟

وعن هذا السؤال أجاب المختص في علم الجنس هشام الشريف أن هناك عديد الدلالات والمؤشرات التي يمكن من خلالها أن يكتشف الرجل خيانة زوجته. اهم هذه عدم اهتمامها بعائلتها وأبنائها، وعدم التواصل مع الزوج وإهماله بسبب انشغالها بعشيقها الذي تسخر له أغلب أوقاتها واختلاق الاعذار للتملص من واجباتها الزوجية والعائلية حتى تمضي أوقاتها خارج المنزل، بالاضافة إلى إهتمامها المفاجئ بمظهرها الخارجي، فتهمل هيئتها اذا كانت معه ولا تعير بالا للظهور أمامه بمظهر جذاب جميل، وتولي شكلها وملبسها عناية فائقة عند الخروج وتحرص ان تبدو مثيرة فاتنة.

وطالب الشريف الأزواج الذين يشكّون في خيانة زوجاتهم لهم بعدم اتهامهن مباشرة والتريث قبل الخروج باستنتاجات تكون خاطئة في اغلب الأحيان.

اذ قد تكون المرأة تمر بمرحلة من الاكتئاب والتقلبات المزاجية التي تؤثر على سلوكها وقد تقلبه رأسا على عقب، لذلك من الضروري أن لا يتسرع الأزواج ويتعاملوا مع زوجاتهم في تلك الفترات بهدوء ورفق ولا يستسهلوا توجيه أصبع الاتهام لهن.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق