سياسة

جيش الاحتلال يقتل مزارعا في غزة في يوم الأرض

#مسيرة_العودة_الكبرى

This post has already been read 10 times!

 

قتل مزارع فلسطيني وأُصيب آخر، في قصف مدفعي إسرائيلي لجنوب قطاع غزة، صباح اليوم الجمعة 30 مارس/ آذار 2018.

 

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان، أن مزارعيْن، كانا يعملان في حقلهما القريب من السياج الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، وقع استهدافهما جراء قصف إسرائيلي، حيث قتل “عمر وحيد سمّور” (28 عاما)، من سكان بلدة بني سهيلا (جنوب شرق)  فيما أُصيب “أحمد سليم الشامي” (23 عاما)، بجراح “متوسطة”، جراء إصابته بشظايا في مختلف أنحاء جسمه.

ونقلت صحيفة ميدل إيست آي، أن إسرائيل تزعم  أن عمر سمور ، 27 عاماً ، “تصرف بطريقة مريبة” قرب خان يونس ، قبل ساعات من بدء الاحتجاجات الجماهيرية بمناسبة “يوم الأرض”.

 

 

وقال متحدث عسكري اسرائيلي، أنه “خلال الليل اقترب اثنان من المشتبه بهم من السياج الأمني ​​وبدأ العمل بشكل مثير للريبة وأطلقت الدبابة تجاههما،” وفقا لذات المصدر.

وقال المتحدث الإسرائيلي إن القوات الإسرائيلية أطلقت أيضا النار على رجلين آخرين في موقع آخر على طول حدود غزة عندما اقتربا من السياج الذي كان يحاول “التدخل في البنية التحتية الأمنية” لكنه لم يذكر تفاصيل.

وكان قائد الجيش الاسرائيلي،الاربعاء، قد أكد أن أكثر من 100 قناص قد تم نشرهم على حدود غزة قبل التظاهرة الجماهيرية المزمعة قرب الحدود.

وأقامت المركبات الثقيلة التي تحركها الأرض تراسات ترابية على الجانب الإسرائيلي من الحدود ، ووضعت الأسلاك الشائكة عقبة إضافية في وجه أي محاولة جماهيرية لاختراق الحدود داخل الأراضي الإسرائيلية.

وتتزامن عملية قتل المزارع الفلسطيني، مع بداية أول يوم لإحياء “مسيرة العودة الكبرى”، التي ينظمها الفلسطينيون في 30 مارس/ آذار من كل عام، حيث يتوجهون  نحو الحدود للاحتجاج على رفض قوات الاحتلال الإسرائيلي السماح للفلسطينيين بحق العودة إلى منازل ما قبل عام 1948 داخل إسرائيل.

وتستمر المسيرة الى يوم 15 مايو المقبل ، وهو اليوم الذي يطلق فيه الفلسطينيون اسم “النكبة” أو “الكارثة” ، مما يشير إلى التهجير القسري لمئات الآلاف من الفلسطينيين في الحرب التي أدت إلى قيام إسرائيل عام 1948.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.