سياسة

بعد التجند لفرضها، الفتاوى تتالى لتأكيد أن ” العباءة ليست من تعاليم الإسلام”

من ولي العهد إلى "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

 

أثارت فتوى الرئيس السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة المكرمة، الدكتور أحمد الغامدي، حول لبس العباءة، جدلا في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

 

وقال الشيخ أحمد الغامدي إن “العباءة وتصميمها ولونها، ليست من تعاليم الإسلام، وإنما الهدف الحشمة والستر، فلا ضرر بلون الثوب ولا نوعه”.

وأكد الغامدي أن “تصريح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بأن لبس العباءة غير مُلزم وإنما الحشمة، تصريح واضح ويتفق مع تعاليم الإسلام، وما يفتي به كبار العلماء، وليس فيه أي أمر يحتاج للتوضيح أكثر.”

 

الرئيس السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة المكرمة، الدكتور أحمد الغامدي

 

وأضاف الغامدي “أن اللون الأسود ليس هو اللون الوحيد المقُر بالشريعة الإسلامية، بل جاء بفعل استغلال فتاوى معينة من قبل جماعة الصحوة، وتكريس مفهوم عباءة الرأس واللون الأسود، ليكون هو المتصدر بالحجاب للمرأة السعودية”.

وشدد الغامدي على أن “المقصود بالعباءة أن تكون المرأة محتشمة ولا يشترط أن تكون سوداء، فإذا لبست ثياباً تؤدي نفس الستر بالعباءة، وتؤدي مهامها من خلال هذا اللباس في عملها والتزامها ودراستها، فقد أدت ما عليها…”

وتابع:” وفي عصرنا الحاضر أعتقد أن تكريس الصحوة لهذا المعنى أصبح أمرا ظاهرا، ودخل في أذهان الناس واللاوعي لديهم، أن هذا الذي يجب على المرأة لبسه، وهذه الصفة كعباءة على الرأس وتكون سوداء وفضفاضة.

 

من فتاوي الحاكم إلى فتاوي المشايخ

وفي وقت سابق قال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، خلال حديثه مع برنامج “60 دقيقة” على قناة “سي بي إس” الأميركية إن ارتداء العباءة ليس شرطاً للمرأة السعودية، وإن المهم هو الحشمة، أثناء زيارته للولايات المتحدة الأمريكية منذ أسبوع.

 

 

فيما أكد عضو هيئة كبار العلماء والمستشار بالديوان الملكي، الشيخ عبد الله بن محمد المطلق، خلال برنامجه الإذاعي الأسبوعي “أستوديو الجمعة” على قناة نداء الاسلام، في شهر فبراير/ شباط 2018، أن “أكثر من 90% من المسلمات الملتزمات في العالم الإسلامي لا يرتدين العباءة.. ولا يعرفن العباءات ونحن نراهن في مكة والمدينة، نساء ما شاء الله ملتزمات من حفظة القرآن ومن الداعيات إلى الله، لكن دون العباءة”.

استنكار واستهجان

رواد موقع التواصل الاجتماعي استهجنوا واستنكروا  فتوى الرئيس السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

حيث غردت ناشطة قائلة : “لكم سنيييييين محاضرات وفتاوي بالمدارس والمجالس وكفرتوا نص بنات السعودية بسبب النقاب والعباية ، الحين بغمضة عين صار الثوب يؤدي نفس غرض العباءة عجيب والله”.

 

في حين غرد ناشط آخر متسائلا:

فيما غردت حنين:

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.