رياضة

الصحف البريطانية تتحدث عن ضخ السعودية الملايين لتحسين مستوى لاعبيها وتشيد بالمنتخب التونسي

مونديال روسيا

 

في الوقت الذي تتنافس فيه أكبر الفرق الانقليزية والاسبانية لضم النجم المصري محمد صلاح مقابل مبالغ خيالية، تدفع الادارة الرياضية السعودية من ميزانيتها الخاصة من أجل أن تسمح الفرق الانقليزية للاعبي المنتخب السعودي التدرب مع لاعبيها.

 

صفقة خيالية فقط من أجل التدرب

حيث أعلن تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية، أنه اتفق مع نادي مانشستر يونايتد الإنقليزي على تمكين مهاجم المنتخب السعودي ونادي النصر، محمد السهلاوي للتدرب في صفوفه، لمدة ثلاث أسابيع، من أجل الاستفادة من خبرات لاعبي الفريق الانقليزي استعدادا للمونديال، خاصة بعد تدني مستواه مع فريقه ومع المنتخب في الفترة الأخيرة.

وجاء الاعلان في تدوينة ساخرة لتركي آل الشيخ على حسابه الخاص قال فيها “تم الاتفاق مع مانشستر يونايتد على انضمام محمد السهلاوي لبرنامج تدريبي لمدة 3 أسابيع.. عسى الله ينفع به”.

 

 

وبدورها تحدثت صحيفة “ميرور” البريطانية عن هذه الصفقة التي بلغت 300 ألف دولار، وقالت بأنه سيُسمح للسهلاوي فقط التدرب مع فريق المدرب جوزيه مورينيو، دون أي نية للتعاقد معه خلال الفترة القادمة.

 

 

وللاشارة فان السهلاوي هو ثالث لاعب سعودي ينضم إلى البرنامج التدريبي بمانشستر يونايتد، حيث سبقه أحمد الفريدي، وفهد المولد، الذان قضيا عشرة أيام في صفوف النادي الإنقليزي خلال شهري تشرين الثاني وكانون الأول الماضيين.

كما يجدر التذكير بأن الاتحاد السعودي لكرة القدم فرّط في تسع لاعبين سعوديين من أجل الاحتراف بالبطولة الاسبانية من خلال اعارتهم الى فرق اسبانية، الاّ انه تم منعهم من المشاركة في المباريات، وتحول نشاط هؤلاء اللاعبين من الميدان الى دكة البدلاء،  مما أثار استياء المسؤولين السعوديين والجماهير التي شنت هجوما على تركي آل الشيخ.

 

الصحف البريطانية متخوفة من المنتخب التونسي

وفيما يتخبط المنتخب السعودي وتصرف ادارته الملايين من أجل تحسين مستواه للخروج بوجه مشرف في المونديال، أثنت الصحف البريطانية على المستوى المميز الذي ظهر به المنتخب التونسي خلال اللقاءات الودية التي خاضها مؤخرا وانتهت بانتصاره ضد منتخبي ايران وكوستاريكا، حيث اعتبرته صحيفة ذا غارديان مهددا لمنتخب انقلترا في المونديال، بل وصنفته ضمن أحسن 15 منتخبا في العالم.

وتحدثت الصحيفة عن تحسن مردود منتخب النسور، خاصة بعد التحاق اللاعبين الأربعة الحاملين لجنسية مزدوجة، وهم سيف الدين الخاوي، ومعز حسان، والياس السخيري، ويوهان بن علوان، والتأقلم السريع لهؤلاء  مع باقي العناصر.

 

 

كما تحدثت الصحيفة عن الخطورة التي يسببها اللاعب وهبي الخزري على المنتخب الانقليزي، مضيفة أن منتخب بلادها سيحاول استغلال العامل النفسي للتخلص من هذا اللاعب، خاصة بعد اللقطة التي تابعناها بلقاء المنتخب التونسي ومنتخب كوستاريكا حين دفع الخزري لاعب المنتخب المنافس ونجا من الاقصاء بالحصول على ورقة صفراء.

وللتذكير فان المنتخبان التونسي والانقليزي سيتواجهان في أول لقاء لهما بنهائيات كأس العالم بروسيا، فيما سيلعب المنتخب السعودي المباراة الافتتاحية مع المنتخب الروسي المستضيف للعرس الكروي.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.