سياسة

ابنة الجاسوس الروسي ساكريبال تتجاوز مرحلة الخطر

 

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية ان الاطار الطبي في المستشفى الذي يرقد فيه الجاسوس الروسي سيرغي ساكريبال وابنته ياليا ساكريبال بعد تعرضهما لهجوم بغاز سام،  قال ان حالة الابنة الصحية بدأت في الاستقرار وتجاوزت مرحلة الخطر.

ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن مستشفى سالزبري أن الوضع الصحي ليوليا “يتحسن بسرعة ولم تعد في حالة حرجة وتتجه صحتها نحو الاستقرار”.

 

وقال كريستيان بلانشارد مدير مستشفى سالزبري في تصريح صحفي “يسعدني أن أنقل لكم خبرا مفرحا.. حالة يوليا سكريبال، تتحسن بسرعة، ولكن ستبقى تحت المراقبة العلاجية على مدار الـ 24 ساعة” وفقا لصحيفة “الغارديان” البريطانية.

وأشار المستشفى ان حالة ساكريبال لا تزال حرجة لكنها مرشحة للتحسن  وتتلقى رعاية مستمرة من العاملين في مستشفى  مدينة ساليزبيري.

 

فرق خاصة تؤمن خلو منزل ساكريبال من الغاز السام

 التحقيقات مستمرة

وادّى الهجوم على الجاسوس الروسي السابق ساكريبال وابنته يوم 17 مارس/آذار إلى نشوب ازمة ديبلوماسية عالمية بين بريطانيا وروسيا بعد اتهام لندن موسكو بتسميم الجاسوس وابنته.

وقامت قوات الشرطة البريطانية رفقة فرق خاصة بالتدقيق في منزل ساكريبال والمنطقة المحيطة به وكذلك المركب التجاري القريب و المقبرة التي يوجد بها قبر زوجة الجاسوس الروسي، وتم إعلان هذه المناطق خالية من آثار السموم الكيمياوية.

يذكر ان وسائل إعلام بريطانية قالت ان خطر التسمم كان من الممكن ان يؤدي إلى الإضرار ب130 شخص على الأقل.

ولاتزال تداعيات ازمة ساكريبال تتصاعد حدتها يوما بعد يوم بعد قيام الولايات المتحدة بطرد 60 دبلوماسيا من أراضيها ومبادرة موسكو الى طرد دبلوماسيين امريكان كرد فعل على الحصار الذي تحاول امريكا والاتحاد الاوروبي فرضه عليها في ما وصف باكبر ازمة دبلوماسية تمر بها روسيا منذ الحرب الباردة.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.