مجتمع

أكثر من 40 مسجدا في ألمانيا تعرض لاعتداءات منذ مطلع 2018

مجتمع

This post has already been read 15 times!

 

سجل بداية الأسبوع المنقضي، تتالي عمليات استهداف المساجد في بقاع متفرقة من أوروبا، وعلى رأسها ألمانيا، التي باتت هدفا مشتركا لأنصار تنظيم “بي كا كا/ ب ي د”، ومجموعة من العنصريين، حيث أكدت مصادر اعلامية أنه منذ مطلع العام الحالي، تعرض أكثر من 40 مسجدا لاعتداءات من هذا النوع.

 

في ال26 مارس/ آذار 2018، تعرض  مسجد “يونس إمره” الذي يشرف عليه اتحاد الأتراك الأوروبيين، الواقع في مدينة كاسيل بولاية هاسين الألمانية، لاعتداءات من قبل  4 أشخاص الأحد بقنابل المولوتوف. وأسفر الاعتداء على عن أضرار مادية في المسجد الكائن ضمن مبنى مركز محسن يازجي أوغلو الثقافي.

وبالإضافة إلى مسجد “يونس إمره”،  تعرض مسجدان في مناطق مختلفة من ألمانيا، الأحد، لاعتداءات من قبل مجهولين.

وكتب عنصريون عبارة “جميع الأجانب إلى الخارج. يعيش هتلر” على جدار مسجد “حاجي بيرم” بمدينة “هرنه”، وسط ولاية شمال الراين – وستفاليا (شرق)، كما رسموا صليبًا معقوفًا على جدار المسجد التابع للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية، خلال ساعات الليل.

 

 

وفي 13 مارس/آذار الجاري أيضا، أرسل متطرفون رسالة عنصرية إلى مسجد “أولو” بولاية بافيارا، بينما أقدم مجهولون، على وضع رأس خنزير أمام مسجد الفاتح في مدينة غروناو، بولاية شمال الراين- وستفاليا، شمالي ألمانيا.

وفي 9 مارس/آذار الجاري، تعرض مسجد في مدينة “لاوفن” بولاية بادن فورتمبيرغ جنوب غربي ألمانيا، إلى هجوم بزجاجات حارقة على يد مجهولين.

كما أقدم مجهولون في ليل اليوم التالي، على إضرام النار بمسجد “قوجه سنان” التابع لرئاسة الشؤون الدينية التركية، في العاصمة الألمانية برلين.

 

 

فيما كانت سلسلة الاعتداءات على المساجد، قد انطلقت في ألمانيا في 5 يناير/كانون الثاني 2018، بولاية “راينلاند-بفالز”، عندما اعتدى يمنيون متطرفون على مسجد تابع للاتحاد الإسلامي التركي المعني بالشؤون الدينية. والذي تلاه تسجيل عدة اعتداءات عنصرية على المساجد في ألمانيا خلال الشهر الجاري، عندما كتب مجهولون عبارات عنصرية على جدران مسجد “فاتح” الكائن بمدينة بيرمن.

ومنذ مطلع العام الجاري، تعرض أكثر من 40 مسجدًا في ألمانيا لاعتداءات مماثلة، وسط توقعات بوجود اعتداءات عديدة لم تُسجّل.

وأشار تقرير لوكالة الأناضول إلى أنه منذ مطلع العام الجاري، نفّذ أنصار “بي كا كا/ ب ي د” الإرهابي والمتطرفين اليمينيين، عددًا من الاعتداءات ضدّ مساجد بأوروبا، بينها إلقاء قنابل المولوتوف والمواد الحارقة وتحطيم نوافذ وأبواب المساجد، إضافة إلى كتابة عبارات ورسم رموز عنصرية على جدارنها.

 

 

وذكر التقرير أن الاعتداءات، التي طالت 31 مسجداً بها خلال العام الحالي، 21 منها نفذها أنصار “بي كا كا/ ب ي د”، و10 نفذها العنصريون، ما ألحق خسائر مادية بالمساجد.

وفي النصف الأول من العام الماضي، شهدت ألمانيا 15 حالة اعتداء على المساجد، وهو الرقم الذي تضاعف في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي.

 

 

فيما يرى مراقبون أن السلطات الألمانية تتقاعس عن البحث وإلقاء القبض على الفاعلين، رغم أن الكتابات العنصرية والرموز المرسومة على جدران المساجد، تشير بوضوح إلى الجهات الضالعة في هذه الاعتداءات، بحسب ذات المصدر.

ولم تقتصر الاعتداءات على المساجد الموجودة في ألمانيا بل طالت مساجد بدول أخرى منها هولندا، حيث تعرضت 6 مساجد لـاعتداءات، خلال العام الجاري، 4 منها من قِبل عنصريين متطرفين، واثنين من قِبل أنصار “بي كا كا/ ب ي د”.

وشهدت فرنسا، تعرض مسجد في مدينة بورد إلى اعتداء من طرف أنصار تنظيم “بي كا كا/ ي ب د”. كما شهدت إيطاليا، محاولة شخص يبلغ من العمر 57 عامًا في 5 مارس/آذار الجاري، إضرام النار بمسجد في مدينة “بادوفا” شمال شرقي البلاد.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.