سياسة

الشرطة البريطانية تكشف تفاصيل تسميم الجاسوس الروسي وابنته

سياسة

 

أعلنت فرقة التحقيق الخاصة المكلفة بقضية ساكريبال والتابعة للشرطة البريطانية أن التحقيقات الأولية تشير إلى إمكانية تسميم الجاسوس الروسي المزدوج  سيرغي ساكريبال و ابنته امام منزل الاب في سالزبوري.

وقال المحققون ان  الخبراء وجدوا آثارا لغاز الاعصاب في المنطقة الامامية لباحة منزل ساكريبال وذلك بعد اسابيع متواصلة من التدقيق في المنزل والاماكن المجاورة و من ضمنها المقبرة المدفون بها ابن ساكريبال و مركز التسوق المجاور والذان تم حاليا تاكيد خولهما من المواد الكيمياوية السامة و اخلاء عناصر الشرطة منهما.

وقالت صحيفة “الغارديان” في تقرير نشرته متابعة لملف ساكريبال ان 130 شخصا كانوا معرضين للتسمم بغاز الاعصاب، وهي العملية التي وجهت فيها بريطانيا أصابع الاتهام لروسيا وأشعلت ما سمي بأزمة الجاسوس الروسي العالمية.

ساكريبال وابنته على قيد الحياة .. لكن

من جهتها، قالت ابنة اخ الجاسوس الروسي ساكريبال ان عمها وابنته على قيد الحياة في المستشفى يصارعان الآثار المميتة للغاز لكن فرص بقائهما على قيد الحياة ضئيلة جدا.

وقالت فيكتوريا في تصريح نقلته “الغارديان“: لدي أمل بنسبة 1 % في تعافيهما، لكن في كل الاحوال سيحرمان من الحياة الطبيعية إلى الأبد”. في إشارة منها إلى الآثار  الجانبية البالغة التي سيعاني منها ساكريبال وابنته إذا بقيا حييّن ومنها الشلل التام و فقدان القدرة على النطق.

 

ابنة الجاسوس الروسي ساكريبال هي ايضا تعرضت للهجوم بغاز الأعصاب مع والدها

 

وكانت بريطانيا قد اطلقت حملة دولية  لمقاطعة  روسيا  عقابا لها على الاعتداء على اراضيها وسيادتها.

وانضمت  24 دولة  إلى  قرار المملكة المتحدة بطرد الديبلوماسيين الروس،  في اكبر حملة مقاطعة ديبلوماسية تشهدها روسيا منذ الحرب الباردة.

وقالت تيريزا ماي سابقا إن “سلسلة عمليات الطرد غير المسبوقة” للدبلوماسيين الروس بعثت برسالة قوية إلى موسكو بأنها لا تستطيع تجاهل القانون الدولي.

 

تيريزا ماي امام مجلس الوزراء البريطاني

وفي كلمة لمجلس الوزراء يوم الثلاثاء ، ذكرت رئيسة الوزراء البريطانية  أن 24 دولة طردت أكثر من 115 دبلوماسيًا استخباراتيًا روسيًا. وقالت ماي “أخبرنا الكرملين اننا لن نتسامح مع محاولاتهم الاستخفاف بالقانون الدولي أو تقويض قيمنا أو تهديد أمننا”.مضيفة أن هذه البادرة  هي “رسالة واضحة ومهمة جدًا لأعمال روسيا الطائشة”.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.