دين وحياة

التمويل الاسلامي في تركيا: أرباح بنسبة 80 في المائة

دين وحياة

 

صعد صافي أرباح البنوك الإسلامية العاملة في تركيا، بنسبة 80 في المائة خلال العام الماضي 2017، مقارنة مع العام  الذي سبقه وحققت البنوك الإسلامية التركية، صافي أرباح وصل إلى نحو 1.6 مليار ليرة تركية (419 مليون دولار أمريكي)، في العام 2017، صعودا من 888.7 مليار.

جاء ذلك وفقا للقوائم المالية التي صدرت حديثا عن البنوك الإسلامية في تركيا، عن السنة المالية الماضية.

وتستحوذ خمسة مصارف إسلامية على قطاع التمويل الإسلامي في تركيا، وهي “كويت ترك”، و”البركة”، و”تركيا فينانس”، والبنكان الحكوميان “الزراعة” و”وقف”.

وحقق “بنك كويت ترك” أعلى نسبة في صافي الأرباح خلال السنة الماضية، بقيمة إجمالية بلغت 673 مليونا و991 ألف ليرة تركية (180 مليون دولار).

فيما حقق بنك “تركيا فينانس” أرباحا صافية (بعد الضرائب) بلغت 375 مليونا و360 ألف ليرة تركية (99.8 مليون دولار)، خلال العام نفسه.

وحصل بنك “البركة ترك” على المركز الثالث في حصته من الأرباح، إذ بلغت 237 مليونا و93 ألف ليرة تركية (62.8 مليون دولار).

 

 

وبلغت أرباح بنك “زراعة التشاركي” نحو 158 مليونا و902 ألف ليرة تركية (41.8 مليون دولار)، فيما حقق بنك “وقف التشاركي أرباحا بلغت نحو 138 مليونا و132 ألف ليرة تركية (34.6 مليون دولار).

أما بنك “وقف التشاركي” (حكومي) سجل نسبة صعود في صافي الأرباح بلغت 626 بالمائة، مقارنة بالعام الذي سبقه، تلاه بنك “زراعة التشاركي” الذي ارتفع صافي أرباحه بنسبة 418 بالمائة، وحقق “تركيا فينانس” ارتفاعا في صافي الأرباح بنسبة 26.7 بالمائة.

وفيما يتعلق بالأصول، حققت المصارف الإسلامية ارتفاعا ملحوظا مقارنة بـ 2016، وصلت نسبتها 20.5 بالمائة.

وبلغ مجموع قيمة الأصول في المصارف الإسلامية في عموم البلاد نحو 160 مليار ليرة تركية (42.10 مليار دولار).

مراهنة على التمويل الاسلامي

وجدير بالذكر أن الحكومة التركية سبق لها أن أعلنت عن خطة لرفع حصة التمويل الإسلامي إلى عشرين في المائة بحلول عام 2023، بعد أن كان خمسة في المائة من إجمالي السوق المصرفية التركية.

وافتتح الرئيس رجب طيب أردوغان منتصف العام 2015 الفرع الإسلامي من بنك الزراعة، وهو أول فرع لبنك حكومي إسلامي في تاريخ البلاد برأس مال يبلغ 300 مليون دولار، وبذلك يكون بنك الزراعة الإسلامي خامس البنوك الإسلامية العاملة في البلاد.

وقد فاز مصرف “فينانس كاتيليم بانكاسي اي.اس”، بجائزة أفضل أداء لمصرف إسلامي في تركيا للعام 2015، وكانت ثلاثة بنوك إسلامية تركية قد ترشّحت لنيل الجوائز الصادرة عن المؤتمر، وهي بنك آسيا وبنك الكويت تُرك المشارك، وفينانس كاتيليم بانكاسي.

وأظهرت إحصاءات سابقة صدرت عن المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية 2015، أن ثلاثة بنوك من تركيا، تبوّأت مكانة مرموقة ضمن أعلى 5 بنوك إسلامية في منطقة الشرق الأوسط، من حيث نسبة التكلفة إلى الدخل، والتي تعتبر مؤشّرا لقياس مدى الكفاءة في الحفاظ على تكلفة منخفضة.

ويرى اقتصاديون أن نظام التمويل الإسلامي يمتاز بالأمان ضد اهتزازات السوق الناتجة عن وهمية رؤوس الأموال كالتي شهدها العالم إثر الأزمة المالية العالمية عام 2008، ويتمتع بقدرة عالية على الإنتاجية وإنعاش السوق المحلي، حيث تسعى تركيا للمزاوجة بين اقتصاد السوق المفتوح ومبادئ التمويل الإسلامي .

الوسوم

هالة سويدي

عضو في فريق تحرير مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد