“24 ساعة مسرح”.. تجربة ثرية ينقصها الدعم

 

تختتم اليوم الدورة 17 من تظاهرة 24 ساعة مسرح دون انقطاع، بمدينة الكاف شمال غربي تونس، والتي امتدت من 23 الى 28 مارس الجاري بمشاركة عروض للفن والمسرح من بلدان عربية وغربية، وتزامنت مع احتفال الجهة بخمسينية تأسيس الفرقة المسرحية القارة.

 

انفتاح على أشكال مسرحية وفرجوية مختلفة

الفنان المسرحي ريان القيرواني

وفي هذا الاطار كان لنا حديث مع أحد القائمين على هذه التظاهرة، الفنان المسرحي ريان القيرواني، الذي قال بأن هذه الدورة شهدت حضور العديد من الفرق المسرحية الغربية، كاسبانيا وايطاليا وفرنسا، التي سجلت حضورها بأعمال مسرحية مختلفة الى جانب الاشراف على ورشات في اختصاصات مختلفة كورشة الرقص الفولكلوري وورشة موليير الآن.

فضلا عن حضور فرق مسرحية عربية من فلسطين وليبيا والمغرب والجزائر ولبنان.

وعن جديد النسخة السابعة عشر، أشار المسرحي التونسي إلى أن التظاهرة الحالية تميزت بالانفتاح على أشكال مسرحية وفرجوية مختلفة كالغناء والعروض الموسيقية، الى جانب عروض مسرح الطفل.

أما عن مشاركته الخاصة، أكد الفنان ريان القيرواني، بأن عرض مونودرام “تجرأ.tn”، من انتاج مركز الفنون الدرامية بالكاف واخراج لزهر الفرحاني، لاقى اعجاب الجمهور الذي جاء بأعداد غفيرة، واستحسن هذا النوع من مسرح الممثل الواحد القائم على اللعب على أكثر من شخصية مسرحية في طابع هزلي ساخر.

 

 

الكاف منارة مسرحية ولكن…

واجابة على سؤالنا عن أسباب تهميش المسرح بالجهات والاقتصار على التظاهرات الكبرى، قال الفنان المسرحي ريان القيرواني، بأن المسرح التونسي لازال يعيش على أمجاد الستينات والسبعينات على اعتبار الكاف منارة مسرحية، مضيفا بأنه تم انشاء العديد من التظاهرات المسرحية بمركز الفنون الدرامية بالكاف دون دعم الوزارة”.

وتابع بالقول “نحاول الاجتهاد رغم موسمية التظاهرات وغيابها الفعلي، وهذا راجع أيضا بالأساس الى المندوبية الجهوية للثقافة بالكاف التي عليها أن تكون سندا لمثقفي الجهة لتحفيزهم على الانتاج سواء الانتاج الفني أو على مستوى التظاهرات، لكن حقيقة انا شخصيا مستاء منها، فهي لم تقدم شيئا للجهة سوى بعض التظاهرات الفقيرة والموسمية… وهذا أمر محزن لهذه الجهة الولادة والمعروفة بعشقها لفن المسرح”.

الكاتب: مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.