دين وحياة

مجددا.. نتنياهو يدفع إجراءات سن قانون تقييد رفع الأذان في المساجد

This post has already been read 17 times!

 

قالت الإذاعة الإسرائيلية إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أوعز إلى رئيس الائتلاف الحكومي في الكنيست دافيد أمساليم، بدفع إجراءات سن قانون تقييد استخدام مكبرات الصوت في رفع الأذان في المساجد، وفقا لما نقلته وكالة الأناضول.

وينص مشروع القانون على منع استخدام مكبرات الصوت في الفترة ما بين الحادية عشرة ليلا والسابعة صباحا.

وكان المبادرون لمشروع القانون قد حاولوا في شهر يناير/كانون ثاني الماضي، طرحه في لجنة الدستور توطئة للتصويت عليه بالقراءة الأولى في الكنيست، ولكن حزبي “شاس” و”يهودوت هتوراه” أعلنا رفضهما له. وخشية سقوط مشروع القانون في لجنة الدستور البرلمانية، فقد تم سحبه من جدول أعمال البحث، وفقا لذات المصدر.

وكان مسؤولون ونشطاء فلسطينيون ومشرعون عرب، قد قالوا إن القانون يستهدف أذان الفجر، مؤكدين على رفضهم له.

لكن في شهر مارس/آذار 2017، نجح مشروع القانون بالمرور بالقراءة التمهيدية بفضل تأييد أحزاب الائتلاف الحكومي برئاسة بنيامين نتنياهو. وإضافة إلى القراءة التمهيدية التي تمت العام الماضي، فإنه يلزم مرور مشروع القانون بثلاث قراءات قبل أن يصبح قانونا نافذا، حيث يلزم أي مشروع قانون المرور ب 3 قراءات (تمهيدية، وأولى، وثانية)، قبل أن يصبح قانونا ناجزا.

وفي شهر فبراير/ شباط المنقضي، أقرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي،  تعديلات على قانون حظر الأذان في مدينة القدس المحتلة، حيث سمحت للمستوطنين باقتحام المساجد ومنحت الشرطة صلاحيات مصادرة مكبرات الصوت، بالاضافة إلى فرض غرامات مالية تصل إلى 10 آلاف شيكل، لكل من يخالف قرار الحظر، وذلك بعد مناقشة لجنة إسرائيلية، ضمت وزيري الأمن والبيئة بحكومة الاحتلال مشروع القانون الذي قدمته كتلة “البيت اليهودي”، الذي ينص على حظر استعمال مكبرات الصوت ورفع الأذان عبر مكبرات الصوت بالمساجد بين الساعة الحادية عشرة ليلًا حتى الساعة السابعة صباحًا، و مشروع القانون الذي قدمته كتلة “يسرائيل بيتينو” والذي يقضي بحظره كليًا.

ويأتي هذا القرار، بذريعة أن “مئات آلاف المستوطنين، في مناطق الجليل والنقب والقدس وأماكن أخرى في مركز البلاد، يعانون بشكل دائم ويومي من الضجيج الناجم عن مكبرات الصوت في دور العبادة، التي تقلق راحتهم عدة مرات في اليوم، بما في ذلك أثناء ساعات الفجر”.

فيما أشارت تقارير سابقة نقلا عن صحف عبرية،  (صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”)، أن يائير نتنياهو، ابن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو البالغ من العمر 25 عاماً لعب دوراً محورياً في دفع مشروع قانون حظر المساجد من استخدام مكبرات الصوت لرفع الأذان.

وقال مسؤولون في حكومة نتنياهو أن رئيس الوزراء كان صريحاً بوقوفه مع سن القانون تحت إصرار من ابنه يائير.

وأن رئيس الوزراء نتنياهو، قد طرح القضية في عدة اجتماعات للحكومة قائلاً إنه من سكان مدينة قيسارية ولا يستطيع تحمل سماع الأصوات من المسجد القريب في قرية جسر الزرقاء العربية المجاورة.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.