مجتمع

 فرنسا: ماكرون يخفّض سنّ التمدرس إلى 3 سنوات

مجتمع

 

أعلن الرئيس الفرنسي ماكرون، عن قرار خفض سن الدخول الإلزامي إلى المدرسة من 6 سنوات إلى 3 سنوات ابتداءً من سنة 2019.

ويعتبر هذا الإجراء شكليا فقط، إذ اعتادت الأسر الفرنسية على إرسال أطفالها إلى الأقسام التحضيرية بداية من سن الثالثة وحتى أقل.

 

فحسب إحصاءات تابعة لوزارة التربية الفرنسية فإن 97.60 بالمائة من الأطفال في السن الثالثة كانوا يرتادون دور الحضانة خلال العام الدراسي 2015-2016 بالرغم من أن الدخول غير إلزامي.

لكن جعله قرارا رسميا يرمي إلى تعزيز مكانة الأقسام التحضيرية، حسب ما أوردته قناة فرانس 24.

ونشر الرئيس الفرنسي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك لائحة طويلة تضم أكثر من 23 سببا للذهاب إلى المدرسة التحضيرية مبكرا.

 

لائحة بالأسباب التي تجعل المدرسة التحضيرية مهمة حسب الرئيس الفرنسي

 

ونقلت قناة فرانس 24 بيانا عن قصر الإليزيه جاء فيه أن  “قرار ماكرون الذي يقضي بخفض سن التعليم الإلزامي إلى ثلاث سنوات يترجم رغبته بجعل المدرسة مكانا للمساواة الحقيقية، واعترافا بدور الحضانة التي لم تعد تعتبر طريقة عالمية لحراسة الأطفال أو مجرد تحضير للمدرسة الابتدائية”.

وأضاف مصدر من وزارة التربية الفرنسية أن الهدف لا يكمن في تبديل محتوى البرامج التي تدرّس، بقدر ما يتعلق الأمر بتغيير طرق التدريس وطريقة التعامل مع الأطفال الصغار.

وجاء هذا القرار ضمن سلسلة إصلاحات يقوم بها الرئيس الفرنسي الشاب في المجال التعليمي والتي كان تعهد بها في حملته الانتخابية، وستتيح هذه المبادرة إطلاق تمشّ كامل من الإصلاحات التربوية في النظام التعليمي الفرنسي تشمل تغييرا في آليات الدخول إلى الجامعات وإصلاحا لمرحلة الثانوية العامة والتدريب المهني.

وسيدخل قرار ماكرون الجديد حيز التطبيق خلال السنة الدراسية المقبلة في 2019، الأمر الذي يتطلب استحداث 800 وظيفة جديدة وتكوين مدرسين جدد قادرين على استقبال هذه الفئة من الأطفال، حسب فرانس 24.

 

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.