ثقافة

الشاعرة السورية مروى حلاوة تفوز بجائزة أفضل قصيدة في مهرجان ربيع الشعر بالكويت

شعر

 

اختتمت الدورة الـ11 لمهرجان ربيع الشعر العربي في الكويت، مساء أمس، التي تواصلت على مدى 3 أيام بحضور نخبة من الشعراء العرب على مسرح مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي.

وكرم المهرجان الذي تشرف عليه، مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين، الشاعرة، سعاد الصباح من الكويت، وثريا العريض من السعودية، بهدف “تسليط الضوء على دور المرأة العربية في بناء الوعي الأدبي والإنساني”.

كما وزعت الجوائز على الفائزين بمسابقة المؤسسة في دورتها السادسة عشرة، ومنح رئيس المؤسسة، جائزة تكريمية للأديب والناقد المصري الراحل فاروق شوشة.

 

 

وقد حاز فوزي عيسى وعبد الرحمن عبد السلام من مصر، جائزة الإبداع في مجال نقد الشعر، ومنحت جائزة أفضل ديوان الشاعر لأحمد عنتر مصطفى من مصر.

وفازت بجائزة أفضل قصيدة، الشاعرة مروة حلاوة من سوريا.

وسلمت جائزة المؤسسة للشعراء الشباب، عبد اللطيف بن يوسف من السعودية عن أفضل ديوان، وعمر الراجي من المغرب عن أفضل قصيدة.

ويشمل المهرجان ندوات وفعاليات احتفت بالشاعرتين على غرار “نسوية الخطاب في شعر ثريا العريض”. كما احتضن أمسيات شعرية لشعراء من داخل الكويت وخارجها.
وحرص المهرجان، وفق رئيس المؤسسة والشاعر، لشاعر عبد العزيز سعود البابطين، على تشريك الشعراء باختلاف أجيالهم وأساليبهم الشعرية، من خلال تجاربهم المتنوعة.

 

من هي مروى حلاوة؟

تعد من أشهر الشاعرات العربيات، اللاتي برزن بأعمال لاقت شهرة كبيرة، خاصة بمشاركاتها العربية المميزة.

وقد فازت في الدورة السابقة أيضا بجائزة أفضل قصيدة لمهرجان ربيع الشعر في الكويت حيث قالت إن ” فوز امرأة بقصيدة يعني انتصار النصف الأجمل، فتتوازن المعادلة بالحب، وأن تنسكب مكعبات الثلج، وتملأ نصف الكأس الفارغ من شراب التوت ذات مساء صيفي مبهج”.

 

 

حصلت الشاعرة على إجازة في الأدب العربي من جامعة البعث بسوريا، وشاركت في العديد من مسابقات الشعر بسوريا وخارجها.

كما أصدرت ديوانها الأول “مدينة بلا سماء” عام 2002، وأحلُم بعد منتصف الليل، كما نشرت مطبوعات مسرحية للأطفال.

شاركت في برنامج شاعر العرب، حيث وصلت إلى الدور الثاني، وانضمت لأمير الشعراء التي اعتبرت في حوار أنها “تظاهرة أدبيّة كبيرة، أعادت الشعر إلى جوانب من الشارع العربيّ كان قد هجرها منذ زمنٍ بعيد”.

وقالت إنها لا تهدف إلى الحصول على اللقب بل لتعرف نفسها بالجمهور، وأن تكون في تماس معه.

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.