منوعاتبيت وأسرة

البط المطاطي الذي استخدم كألعاب استحمام ملاذا للبكتيريا

منوعات

This post has already been read 12 times!

 

قال باحثون سويسريون وأمريكيون إن البط المطاطي الذي استخدم كألعاب استحمام في الوقت الراهن يعد ملاذا للبكتيريا التي يمكن أن تنشر الأمراض.

ووجدت الدراسة التي أجراها المعهد الاتحادي السويسري للعلوم المائية والتكنولوجيا ، ETH زيورخ وجامعة إلينوي، الميكروبات التي تسبح داخل الألعاب الصفراء، أن السائل المنبعث يطلق عندما تم ضغط البط يحتوي على “بكتيريا مسببة للأمراض” في أربعة من أصل خمسة لعب درس.

وقالت الدراسة التي نشرت يوم الثلاثاء في دورية بيوفيلمز وميكروبيومز إن العلماء اكتشفوا حجمًا كبيرًا يصل إلى 75 مليون خلية لكل سنتيمتر مربع ومجموعة متنوعة من البكتيريا والفطريات في البط.
وقال العلماء إن مياه الصنبور لا تعزز عادة نمو البكتيريا ، لكن البوليمرات منخفضة الجودة في المواد البلاستيكية أعطتها المواد المغذية التي تحتاجها.

 



السوائل الجسدية مثل البول والعرق وكذلك الملوثات وحتى الصابون في ماء الحمام إضافة الميكروبات والمواد الغذائية مثل النيتروجين والفوسفور وخلق محلول ملحي باهمية للبكتيريا.

في حين أن بعض أنواع البكتيريا يمكن أن تساعد في تقوية أجهزة المناعة لدى الأطفال ، إلا أنها قد تؤدي أيضًا إلى الإصابة بالعين والأذن والالتهابات المعوية.

 



وقال العلماء الذين تلقوا تمويلاً من الحكومة السويسرية كجزء من الأبحاث الأوسع في الأجسام المنزلية ، إن استخدام بوليمرات عالية الجودة لجعل البط يمكن أن يمنع نمو البكتيريا والفطريات.

وقال الباحثون في بيان ان البكتريا التي تم العثور عليها تشمل ليجيونيللا وبزوموناس ايروجينوزا وهي بكتيريا “غالبا ما تكون متورطة في الالتهابات المكتسبة من المستشفيات.”

و قالت “العالم الميكروبيولوجي” وكاتبة الدراسة الرائدة “ليزا نيو” : “وجدنا اختلافات كبيرة بين حيوانات الحمام المختلفة”.

وأضافت في إشارة إلى أنواع أخرى من ألعاب الحمام مثل التماسيح المطاطية التي تم فحصها أيضًا:  “كان أحد الأسباب هو المادة ، لأنها تطلق الكربون الذي يمكن أن يكون بمثابة طعام للبكتيريا.”

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.