أيسلندا تنضم للدول المقاطعة للمونديال على خلفية قضية العميل الروسي

 

بعد أن تداولت وسائل اعلام بريطانية أنباء عن احتمال انسحاب انقلترا وأستراليا وبولندا واليابان من كأس العالم روسيا 2018، في صورة تم تأكد وقوف موسكو خلف محاولة قتل الجاسوس الروسي المزدوج سيرغي سكريبال، قررت أيسلندا أمس الاثنين مقاطعتها للمحفل الكروي بروسيا والممتد من 14 حزيران/يونيو الى 15 تموز/يوليو المقبلين دبلوماسياً.

قرار جاء تضامنا مع المملكة المتحدة التي أعلنت بدورها رفضها ارسال مسؤولين رسميين من قبلها إلى كأس العالم، على خلفية قضية تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال.

ونشرت وزارة الخارجية الأيسلندية بيانا رسميا، وأبرز ما جاء فيه، “من ضمن الاجراءات المتخذة من قبل أيسلندا هو تعليق جميع المحادثات الثنائية على المستوى الرفيع مع السلطات الروسية. وبالتالي فإن المسؤولين الأيسلنديين لن يشاركوا في كأس العالم في روسيا خلال هذا الصيف”.

وتنتظر الحكومة الآيسلندية اجابات واضحة من السلطات الروسية إلى بريطانيا بشأن قضية تسميم سكريبال.

وجدير بالذكر فانها المرة الأولى في التاريخ التي يتأهل فيها منتخب أيسلندا لكأس العالم، وسيشارك فى البطولة ضمن المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات الأرجنتين، كراوتيا ونيجيريا.

كما أنه في صورة انسحاب المنتخبات الخمس رسميا، فإن الاتحاد الدولي لكرة القدم سيعاقبها بعدم المشاركة في مونديال قطر 2022، وذلك وفقا لما تنص عليه لوائح “الفيفا”، التي “تُلزم مشاركة المنتخبات في جميع مباريات البطولة حتى الخروج منها، أو التعرض للحرمان في البطولة التي تليها”، كما ستضطر الفيفا إلى اختيار البديل.

الكاتب: مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.