سياسة

محمد بن سلمان ينفي أن كوشنير في الجيب

سياسة

 

نفى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ما تداولته تقارير إعلامية أمريكية حول دور جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي ترامب، في “حملة الفساد” التي شنها الأمير في المملكة في شهر ديسمبر الماضي، حيث أفاد مقال لصحيفة “ميدل ايست آي” أن بن سلمان تباهى بكون كوشنر قدم إليه قائمة اسمية تضم المئات من معارضيه وبناءً عليها قام بحملة اعتقالات واسعة. وأكد أن الحملة جاءت نتيجة سنوات من التخطيط والمراقبة وأنها شأن سعودي داخلي.

كما نفى بن سلمان، في تصريح لصحيفة “واشنطن بوست” ما نقل عنه بقوله: “كوشنر في جيبي”، وما روي عن تفاصيل لقاءاتهما في الرياض في أكتوبر الفارط.

 

تقرير نشره موقع ميدل ايست آي : ولي العهد السعودي يتباهى”كوشنر في جيبي”

 

وقال بن سلمان إنه سيكون من الجنون حقا التلاعب بمعلومات بالغة السرّية بل والتبجح بكيفية الوصول إليها من داخل البيت الأبيض.

وسعى بن سلمان في تصريحه لواشنطن بوست إلى التأكيد أن علاقته بكوشنر تأتي في سياق القنوات التواصلية العادية بين الحكومات والدول، وأشار إلى أنه يتمتع بعلاقة طيبة مع نائب الرئيس مايك بنس وآخرين في الإدارة الامريكية الحالية.

75 دقيقة هي مدة اللقاء الذي تحدث فيه بن سلمان إلى صحفي “واشنطن بوست“، وأفادت  الصحيفة أن بن سلمان كان متحمسا وقدم أجوبة حول مجموعة من المواضيع منها الشرق الأوسط والإصلاحات الداخلية للسعودية والحرب على اليمن، إلا أن اللقاء لم يكن مسجلا، وإن سمحت السفارة السعودية بعد ذلك باستخدام أجزاء محددة من المقابلة إعلاميا.

وجاء التصريح الذي أدلى به بن سلمان في اليوم الأخير لإقامته بواشنطن، ومن المقرر أن يتوجه إلى مناطق أخرى في الولايات المتحدة خلال الزيارة التي تدوم 3 أسابيع.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.