منوعاترياضة

لاعبون خطفهم الموت على المستطيل الأخضر

رياضة

 

مثلما شهدت ملاعب الساحرة المستديرة لحظات من الفرح بعد كل انتصار، شهدت حالة من الغضب والاحتقان بسبب الخسارة، لكن اللحظات الأفظع والتي لم يتمنّها أحد، كانت حين يسقط أحد اللاعبين ميتا على أرض الميدان. وللأسف عاشت الجماهير تلك الفاجعة في أكثر من مناسبة، كانت آخرها بأحد الملاعب الكرواتية خلال مباراة ضمن دوري الدرجة الثالثة، حين سقط اللاعب برونو بوبان على الأرض ليتوفى بعد لحظات.

وجاء ذلك بعد ارتطام الكرة بشكل ضعيف على صدره، جعلته يسقط ويتوفى في لحظات، ورغم محاولات الفريق الطبي إسعاف صاحب الـ25 عاما، إلا أن الموت سبق واختطف اللاعب.

 

الإيطالي بييرماريو موروسيني

حادثة ليست الأولى بملاعب أوروبا، فقبل سنوات توفي بييرماريو موروسيني لاعب نادي ليفورنو، يوم 14 أبريل/نيسان 2012، أثناء مباراة جمعت فريقه مع نادي بيسكارا ضمن دوري الدرجة الثانية الإيطالية، ففي الدقيقة 13 من الشوط الأول سقط موروسيني على أرض الملعب نتيجة سكتة قلبية. ورغم محاولة الطاقم الطبي إنقاذه. إلا أنّ صاحب الخمسة وعشرين ربيعاً توفي، ووافته المنية في طريق الوصول إلى المستشفى.

 

 الكنغولي رودي نداي

ومن إفريقيا لقي لاعب ليوبار الكونغولي رودي نداي حتفه، بعد أن تعرض لإصابة خطيرة خلال لقاء فريقه أمام الزمالك بدور المجموعات لبطولة الكونفدرالية الأفريقية، حيث اصطدم اللاعب بحارس مرومى الزمالك أحمد الشناوي، مما أدى إلى تعرضه لإصابة خطيرة، بكسر بالرقبة في الفقرتين الرابعة والخامسة.

 

الكاميروني مارك فيفيان

كما فجعت جماهير القارة السمراء بوفاة اللاعب الكاميروني مارك فيفيان فويه، بسبب تضخم عضلة القلب، خلال مباراة منتخب بلاده أمام كولومبيا بنصف نهائي كأس القارات عام 2003.

ففي الدقيقة 72 سقط فويه بشكل مفاجئ على أرض الملعب، فتم تقديم الإسعافات الأولية التي استمرت لمدة 45 دقيقة وباتت محاولات إعادة تشغيل قلبه بالفشل، فتم الإعلان عن وفاته رسميا على أرضية الملعب، نتيجة تضخم في عضلة القلب.

 

 التونسي الهادي بالرخيصة

من العالم العربي، جميعنا يستحضر لحظة وفاة قلب الأسد الهادي بالرخيصة يوم 04 جانفي/ كانون الثاني 1997 عن عمر 24 سنة، وذلك إثر سكتة قلبية تعرض لها خلال مباراة ودية بملعب الشاذلي زويتن بتونس العاصمة، جمعت الترجي الرياضي وأولمبيك ليون الفرنسي، ليترك لوعة في قلوب محبيه من العالم العربي.

 

 المغربي يوسف بلخوجة

وليس بعيدا عن تونس، فجعت الجماهير المغربية بوفاة لاعب الوداد البيضاوي يوسف بلخوجة عن عمر 26 عاما، حين سقط بشكل مفاجئ على أرضية الملعب في الدقيقة 35 خلال لقاء فريقه ضد الرجاء، في نصف نهائي كأس العرش المغربية، ليترك في قلوب الوداديين لوعة كبيرة أفسدت فرحة التأهل إلى نهائي كاس العرش.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.