سياسة

صحيفة إسرائيلية: ترامب أذلّ بن سلمان في البيت الأبيض

سياسة

This post has already been read 13 times!

 

رغم الحملة الدعائية التي سبقت زيارته إلى الولايات المتحدة، واستنزافه لرصيد من المليارات لتلميع صورته في الخارج ليصبح “الرجل العظيم” في بعض وسائل الإعلام الأمريكية، تعرض ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى الإهانة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وهو ما أبرزته الصحيفة الإسرائيلية “هارتس” في تقرير لها اليوم الإثنين 26 مارس/آذار.

 

وقالت الصحيفة إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رحب ترحيباً حاراً بـ “الأمير القوي”. ونسب ترمب الفضل في مبيعات وزارة دفاع الولايات المتحدة إلى السعوديين، في الوقت الذي تواجه فيه الولايات المتحدة انتقادات بسبب تورط الرياض في الحرب الأهلية في اليمن، بسلاح أمريكي.

وكتبت الصحيفة الإسرائيلية أن ترمب وبن سلمان أشادا بقوة العلاقة بين البلدين التي توترت جزئيا في ظل إدارة أوباما بسبب وجهات النظر المختلفة تجاه المنافسة الإقليمية بين الرياض وطهران، على عكس ترامب، الذي اتخذ وجهة نظر متشددة ضد إيران شبيهة برؤية ولي العهد السعودي الذي قارن خامنئي الإيراني بهتلر، النازي.

وقالت الصحيفة: “يجلس ترمب جنباً إلى جنب في مكتب البيت الأبيض ليبرز الرسوم البيانية، لإظهار عمق المشتريات السعودية للأجهزة العسكرية الأمريكية، بدءاً من السفن إلى الدفاع الصاروخي إلى الطائرات والمركبات القتالية، وهو ما ترك الشعور بالإهانة تجاه الأمير السعودي من ترامب”.

 

 

وأضافت: “لم يتوقع الأمير السعودي الحصول على اللائحة الضخمة هذه والتي تفصّل مليارات الدولارات من الصفقات التجارية “المتدلية تحت أنفه”، كجزء من حملة تغيير صورته وإظهار أن المملكة السعودية مفتوحة للعالم الغربي”.

وقالت صحيفة “هارتس” إن ترامب عندما تحدث عن أن المملكة العربية السعودية دولة غنية جدا، وستمنح الولايات المتحدة بعض هذه الثروة، بشراء أرقى المعدات العسكرية في أي مكان في العالم، بدا الأمير محمد بن سلمان غير مرتاح للغاية حين سرد ترمب كميات الأسلحة التي باعتها الولايات المتحدة إلى السعوديين.

وكتبت الصحيفة أن معاملة ترامب أبرزت دعم حكومته لولي العهد السعودي، الذي عزز سلطته في المملكة.

وقالت هاآريتس: “ناقش ترامب والأمير محمد اتفاقاً العام الماضي بقيمة 200 مليار دولار من الاستثمارات السعودية مع الولايات المتحدة، بما في ذلك عمليات شراء كبيرة للمعدات العسكرية الأمريكية، وقال ترامب إن المبيعات العسكرية ساهمت في خلق 40 ألف وظيفة أمريكية”.

ورغم أنّ زيارة بن سلمان إلى الولايات المتحدة بدأت بدعاية اعلامية قوية ضخ لأجلها الامير السعودي مليارات من الدولارات، إلاّ أنّ الصحف الإسرائيلية اليوم كانت قي الصفوف الأولى إلى جانب وسائل إعلام أمريكية غير مرحبة ببن سلمان، متحدثة عن الإهانة التي تعرض لها من قبل الرئيس دونالد ترمب.

الوسوم

هالة سويدي

عضو في فريق تحرير مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.