مجتمع

البنك الدولي: 143 مليون شخصا مجبرون على التنقل بسبب تغيرات المناخ

مجتمع

 

حذر تقرير حديث للبنك الدولي من أن أكثر من 140 مليون شخص سيجبرون على التنقل والنزوح داخل حدود بلدانهم إلى المناطق الداخلية بسبب التغييرات المناخية العنيفة، وذلك بحلول سنة 2050.

وحذر التقرير الصادر تحت عنوان “التصور العام: الاستعداد للهجرات الداخلية الناجمة عن تغير المناخ” من أن هذه الظاهرة ستشكل أزمة إنسانية هائلة وتهدد مسيرة التنمية. فهي ستغير حياة 143 مليون شخص عبر أنحاء منطقة جنوب آسيا وجنوب الصحراء الكبرى الإفريقية وأمريكا اللاتينية الذين بدؤوا بالفعل يواجهون خطرا متناميا من آثار “البداية البطيئة” للتغير المناخ.

 

 

وسيعاني السكان من الجفاف وضعف المردود الفلاحي وارتفاع مستوى البحر وعنف العواصف، وهذه العوامل ستتزايد باطراد إلى أن تجبرهم على التنقل.

وقالت المديرة العامة للبنك الدولي كريستالينا جورجييفا: “لدينا فرصة ضئيلة الآن، قبل أن تزداد آثار تغير المناخ عمقا، للاستعداد لهذا الواقع الجديد”. وأكّدت أن اتخاذ إجراءات جديدة في المدن لملاءمة بنيتها التحتية مع تصاعد عدد الوافدين إليها وتقديم فرص أفضل للتدريب والعمل هي الحل لمواجهة الأزمة الإنسانية القادمة، على المدى البعيد.

 

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.