سياسة

رفض فلسطيني لموقف “فيسبوك” تصنيف المستوطنين جزءًا من سكان القدس

 

عبّرت وزارة الإعلام الفلسطينية في بيان لها، أمس الإثنين، عن رفضها موقف “فيسبوك” تصنيف مستوطني محيط القدس جزءًا من سكان المدينة، مؤكدة أنه “اعتداء على الشرعية الدولية، وعقبة أمام السلام المتوازن، وصولًا إلى الدولة الفلسطينية المستقلة”.

واعتبرت الوزارة، أن ذلك يعد خرقًا لقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، بشأن المستوطنات “الإسرائيلية” في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وشدد البيان على أن القرار يتعارض مع إجماع العالم بأن بناء المستوطنات يفتقد إلى الشرعية القانونية، ويضرب بعرض الحائط قرار الأمم المتحدة 2334، الرافض لأي تغييرات تطرأ على حدود 4 حزيران 1967، بما فيها القدس.

ومن جهته، أكد القائم بأعمال وزارة الإعلام “فايز أبو عيطة”، في نص البيان، أن فضاء فيسبوك الافتراضي كان مصدرًا لتهديد وسائل الإعلام الفلسطينية، ونشطاء الإعلام الاجتماعي.

وأوضح أن إدارة الفيسبوك، قد “أغمضت عينها” عن 445 ألف دعوة لممارسة العنف والشتائم والمنشورات العنصريّة ضد أبناء الشعب الفلسطيني خلال 2017، عبر حسابات “إسرائيلية”، وأن الأرقام أثبتت بأن موقع فيسبوك نشر 82 % من التحريض العنصري “الإسرائيلي” وبمعدل منشور كل 71 ثانية.

وأضاف أبو عيطة، أن إدارة “فيسبوك” لم تكتف بخرق القرارات الدولية بشأن عدم قانونية الاستيطان والاحتلال، بل هي تتماهى مع الرواية الإسرائيلية وتصطف مع دولة الاحتلال، عبر التزامها بالتدخل الصارخ وغير المسبوق، وبالمعايير المزدوجة فيما يتعلق بمعالجة المحتوى الرافض للاحتلال، وبغض الطرف عن التحريض والتطرف والعنصرية الإسرائيلية، وفق تعبير المسؤول الإعلامي الفلسطيني.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.