سياسة

أمريكا: الإعلام يكشف ان تيلرسون كان يعاني من الإسهال حين أقيل.. وهجوم مضاد ضد ترامب

سياسة

This post has already been read 13 times!

 

 أورد موقع “دايلي باست” تفاصيل جديدة محرجة حول الظروف التي جرى فيها إعلام ريكس تيلرسون وزير الخارجية السابق من البيت الأبيض بخبر إقالته.

 

فقد ذكر رئيس موظفي البيت الأبيض جون كيلي أن تيلرسون تلقّى خبر عزله وهو في الحمام بعد إصابته بنوبة إسهال، وفق تعبيره، وذلك خلال حديث جانبي مع الصحفيين لم يكن من المفروض أن ينشر.

وعاد تيلرسون ليتصدر المشهد الإعلامي بهذه “الفضيحة” التي تم تداولها على نطاق واسع، ما غطى على خبر طرد المدعي العام الأمريكي لنائب رئيس مكتب المباحث الفيدرالية مكابي يوم الجمعة الماضي 16 مارس/آذار، والذي قال محامي مكابي إنه جاء بضغط مباشر من ترامب المستعجل جدا لإنهاء التحقيق في ملف التدخل الروسي في الانتخابات والذي يعتبر أن مكابي يعرقل مسار إغلاقه.

ولم يمر عزل مكابي بسهولة، فقد صرح مباشرة بعد إعلان قرار التخلي عنه، أياما قبل إحالته إلى التقاعد، أنه لن يسكت عن هذا التدخل السافر في مكتب التحقيقات الفيدرالي، ملوّحا بكشف تفاصيل كثيرة عن محادثات ومراسلات بينه وبين ترامب، في شكل مذكرات كان قد سلم جزءا منها إلى المحقق مولر المكلف بالملف الروسي، حسب ما ذكرته وكالة أسوشيتد براس.

وفي نفس السياق، نشر مدير وكالة الاستخبارات المركزية السابق “جون برينان”، وهو أحد منتقدي ترامب، تغريدة على حسابه على تويتر قائلاً: “عندما يصبح النطاق الكامل لتصرفاتك هو سوء سلوكك الأخلاقي، وفسادك السياسي، فإنك ستأخذ مكانك الصحيح في سلة المهملات، لقد اتخذت “أندي مكابي” كبش فداء، لكنك لن تدمر أمريكا… سوف تنتصر أمريكا عليك”.

كما  نشر جيمس كومي تغريدة يزم السبت  الماضي 17 مارس/آذار قال فيها: “سيدي الرئيس، الأمريكيون سوف يسمعون قصتي قريباً، وسوف يحكمون من هم الشرفاء ومن هم ليسوا كذلك!”

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.