منوعاتدين وحياة

مسؤول حكومي ألماني: حادثة الاعتداء على مسجد ببرلين عمل إرهابي

سياسة

 

وصف مفوض شؤون الاندماج بالحكومة الألمانية، أندرياس غرمرشاوزن، الهجوم الذي استهدف مسجد “قوجه سنان”، التابع للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية في ألمانيا، بمواد حارقة، بأنه عمل “إرهابي”.

 

ونقلت صحيفة “برلينر تسايتونغ“، عن أندرياس غرمرشاوزن قوله إن “من يضرم النار في دور عبادة يهدف فقط لنشر الخوف

مفوض شؤون الاندماج بحكومة العاصمة الألمانية برلين، أندرياس غرمرشاوزن

والترهيب والترويع”. وأضاف غرمرشاوزن: “ليس مهمّا هنا الخلفية السياسية للهجوم، هذا إرهاب”.

ودعا مفوض شؤون الاندماج إلى ضرورة تصدي ألمانيا لمثل هذه الأعمال الإرهابية، وتوقع أن “تتخذ الشرطة والهيئات القضائية الألمانية، بغض النظر عن هوية المنفذ، إجراءات مكثفة لمواجهة هذا الإرهاب”، حسب وصفه.

ورجح المفوض وجود علاقة بين الهجوم على المسجد في برلين، وبين عملية القوات التركية في عفرين بسوريا”، رغم أنه “لم تتضح حتى الآن هوية من قاموا بالهجوم على مسجد برلين”.

 

رئيس الشؤون الدينية في تركيا، علي أرباش،

من جهته أكد رئيس الشؤون الدينية في تركيا، علي أرباش، أن الاعتداءات التي تستهدف مساجد في ألمانيا، تأتي في إطار الانتقام من النصر الذي أحرزته القوات المسلحة التركية ضد التنظيمات الكردية في عفرين.

وأشار أرباش إلى وقوف بعض “المنظمات الإرهابية” وراء الاعتداءات التي طالت عددًا من المساجد في ألمانيا مؤخّرًا؛ بهدف إضعاف موقف تركيا وثنيها عن مواصلة مكافحة الإرهاب.

وأدى الهجوم الذي استهدف المسجد، الأحد الماضي، لاشتعال النيران فيه لمدة ساعة، ما أسفر عن تدمير قاعته الرئيسية، وفق شرطة برلين، ويأتي الحادث بعد يوم من هجوم مماثل استهدف مسجدا بولاية بادن فورتمبرغ (جنوب)، خلّف خسائر مادية تقدر بـ5 آلاف يورو، وفقا للأناضول.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.