منوعات

بعد “سلام يا دفعة”: نشطاء يتّهمون صابر الرباعي بالسقوط الأخلاقي

منوعات

 

أنهى الفنان التونسي صابر الرباعي، يوم أمس الثلاثاء، تسجيل أغنية “سلام يا دفعة” التي أهداها للجيش المصري.

يأتي ذلك بعد أن قدّم الرباعي في وقت سابق، الأغنية في حفل له خلال اختتام مهرجان الموسيقى العربية بدار الأوبرا المصرية.

وقد تعامل مع محمد البوغة في الكلمات، ومحمد عبد المنعم على مستوى الألحان، وبتوزيع خالد نبيل.

وقد لاقت الأغنية استياء التونسيين ووصفوا ما قام به الرباعي بالسقوط الأخلاقي، نظرا لبشاعة ما اقترفه الجيش المصري في حق الأبرياء في مصر خلال تظاهراتهم السياسية السلمية، معتبرين أنها أعنية مدفوعة الأجر.

كما اعتبروا أن أغنيته لا تعدو أن تكون مسرحية بإخراج باهت لإرضاء السيسي قبل الانتخابات المصرية.

 

 

ورأى البعض الآخر أنه فنان لا يجب أن يتدخل في السياسة المصرية، وإن وجب الغناء فللجيش التونسي الذي يقدم تضحيات من أجل حماية تونس.

وليست المرة الأولى التي يثير فيها صابر الرباعي جدلا واسعا، فقد سبق ولاقى استهجانا عربيا بعد صورة جمعته بأحد الجنود الإسرائيليين في “معبر الكرامة” أثناء توجهه لإحياء حفل في مدينة روابي الفلسطينية.

وبرر الرباعي ذلك بأن الدخول إلى الأراضي الفلسطينية يأتي عبر ذلك المعبر.

 

 

كما انخرط الرباعي في تحرك سياسي حزبي في تونس، عندما ساند اعتصام باردو في صيف 2013، والذي كان يهدف إلى وقف المسار الانتقالي بحل المجلس الوطني التأسيسي وإسقاط الحكومة وإعلان حكومة إنقاذ وطني على غرار الانقلاب الذي حصل في مصر، وقد وجد انحيازه السياسي هذا، انتقادا واسعا، خاصة وقد أطلقت في هذا الاعتصام دعوات للعنف وتقسيم للتونسيين.

 

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

اترك رد