منوعاتثقافة

مقتنيات نادرة للرسامة الشهيرة “فريدا كاهلو” في معرض بمتحف V & A بلندن

فعاليات

 

تعد ساق فريدا كاهلو (1907-1954) الاصطناعية، من بين العناصر الشخصية للفنانة المكسيكية، التي ستعرض في المتحف البريطاني V & A.

وقد تم بتر ساقها اليمنى عام 1953 بعد إصابته بالغرغرينا، وارتدت إثرها رجلا اصطناعية بحذاء أحمر قان حمل لمساتها.

 

 

ويضمّ معرض فريدا كاهلو، وفق ما ذكره موقع “ايفنينغ ستندارد” البريطاني، ملابسها وممتلكاتها لأول مرة، ومن المتوقع أن يلقى إقبالا شعبيا هائلا هذه الصائفة خارج المكسيك، باعتبارها أحد أكثر الفنانات شهرةً حول العالم.

 

 

كما ستعرض لوحات كاهلو الذاتية والصور الفوتوغرافية التي التقطت لها، مع الرسائل والمجوهرات ومستحضرات التجميل والملابس والأدوية التي كانت تستخدمها، ضمن مجموعة شخصية تم اكتشافها عام 2004.

 

 

ومن بين العناصر البارزة الأخرى قلم الحواجب الذي كانت تستخدمه لتأكيد شكلها المميز، وأحمر شفاهها المفضل ريفلون، والمشدّات الطبية اللافتة التي اضطرت إلى ارتدائها لأنها عانت من شلل الأطفال.

 

 

وقالت كلير ويلكوكس، كبيرة منسقي الأزياء في V & A، والمنسقة لمعرض كاهلو، إن فريدا كاهلو ستبقى “رمزًا ثقافيًا ونسويًا”.

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

اترك رد