سياسة

حقوقيون لرئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان المصري: حين كنت نائبا عن حزب مبارك، كنا نوثق جرائمه

 

اتهمت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، أمس الاثنين، ضابط الشرطة السابق علاء عابد، الذي يشغل حاليا منصب رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان المصري، بارتكاب جريمة قذف في حق الشبكة ومؤسسات حقوقية مستقلة أخرى، من خلال اتهامهم بتلقي تمويلات من مخابرات أجنبية لنشر تقارير مزيفة وكاذبة عن الأوضاع في مصر.

ووصفت الشبكة في بيان لها إنّ ادعاءات الضابط السابق التي نشرها على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، بسوء النية. 

 

 

 

وتابع البيان: “في الوقت الذي كان علاء عابد نائبا عن الحزب الوطني الديمقراطي قبيل ثورة يناير، كانت الشبكة العربية توثّق جرائم الديكتاتور الأسبق مبارك، وتتولى الدفاع عن ضحاياه، وفي الوقت الذي افتتحت فيه الشبكة العربية 6 مكتبات عامة في أحياء فقيرة، تولي علاء عابد منصب رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان باعتباره من أهل الثقة وليس الكفاءة، وبالطبع لم ينطق حرفا ضد إغلاق المكتبات العامة بشكل بوليسي”.

وقالت الشبكة إن علاء عابد، “الذي لا يملك سوى قربه من نظام بعيد كل البعد عن الديمقراطية واحترام سيادة القانون”، مهموم بمهاجمة المؤسسات الحقوقية بدلا من اهتمامه بوقف الانتهاكات المستشرية في مصر، وفق ما جاء في البيان.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.